EN
  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2013

تحذير للحوامل.. التدخين يضر بالجنين والحفيد

التدخين لا يضر بالجنين فقط بل يصل للأحفاد..

أمراض ومشاكل صحية سببها التدخين تزداد يوما بعد يوم، وأكد مؤخرا الدكتور مجدى بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة واستشاري الأطفال، أن التأثير السلبى للتدخين على الحوامل وأجنتهن لا يقتصر على الأم أو الجنين فحسب، بل يمتد وينتقل للأحفاد.

بذلك تكون الأم مسؤولة عن الأضرار التي تصيب ابنها وحفيدها في آن معا، وحسب ما جاء في "العنكبوت"،  قد يصاب الجيل الأول ليصل إلى الجيل الثالث والرابع، مشيرا إلى أن تدخين الجدات خلال فترة حملهن، يزيد من معدلات إصابة الأبناء والأحفاد وأبنائهم بالربو وحساسية الصدر، والالتهابات الشعبية المتكررة في مراحل الطفولة المختلفة وتعرضه للموت الفجائي، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم والإصابة بأمراض القلب في المستقبل، وتعجيل الإصابة بالسرطان في الكبر، وذلك نتيجة لما سببه من تعديل في الشفرات الوراثية.

ولجدية هذه الآفة، أكد الدكتور مجدى بدران، على أن تجنيب الأجنة والأطفال التدخين السلبي وتناول الأم للفيتامين سى خلال الحمل أمر هام جدا.

أما "الإمارات اليومنقلت تحذيرا على لسان اختصاصي أمراض الرئة الألماني، هارولد مور، ينص على أن تدخين المرأة خلال فترة الحمل يُمكن أن يتسبب في ارتفاع خطر إصابة أحفادها أيضاً بالربو، وليس أطفالها فحسب.