EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2012

الوخز بالإبر يساعد على زيادة نسبة نجاح عمليات التلقيح الصناعي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

نسبة النجاح في اعمليات التلقيح الصناعي تتجاوز الـ 60% ، وتختلف من حالة لأخرى على حسب عمر الزوجين، ونمط حياتهما، وعوامل أخرى كثيرة، دراسة حديثة نشرتها المجلة الطبية البريطانية أشارت إلى أن الوخز بالإبر قد تحسن وبشكل كبير من نسبة نجاح عمليات التلقيح الصناعي للخاضعين لها.

نسبة النجاح في اعمليات التلقيح الصناعي تتجاوز الـ 60% ، وتختلف من حالة لأخرى على حسب عمر الزوجين، ونمط حياتهما، وعوامل أخرى كثيرة، دراسة حديثة نشرتها المجلة الطبية البريطانية أشارت إلى أن الوخز بالإبر قد تحسن وبشكل كبير من نسبة نجاح عمليات التلقيح الصناعي للخاضعين لها.

للحديث أكثر عن هذه التقنية راجع "صباح الخير يا عرب" الدكتور فواز إدريس، استشاري أمراض العقم وأطفال الأنابيب.

- في الفترة الأخيرة سمعنا كثيرا أن كل حالة طبية ومرضية لها حل اليوم بالوخز بالإبر، حتى بات الوخز علاجًا سحريا، فكيف يمكن الاستفادة منه في تحفيز التلقيح الصناعي؟

د. فواز: الوخز بالإبر الصينية طب قديم، أعيد اكتشافه حديثًا، وبالنسبة لاستخدامه في تحسين نسب التلقيح الصناعي؛ فقد وجد أن الوخز بالإبر الصينية يفيد في زيادة كمية الدم المتدفق إلى الرحم، وتقليل تقلصاته، وأجريت دراسات أخرى حول استخدام الإبر الصينية في يوم إرجاع الأجنة إلى رحم الزوجة، أفادت أن الوخز بالإبر في هذا اليوم يفيد كثيرا في تفاعل الرحم مع الجنين.

- هل للوخز مضاعفات أو آثار سلبية على التلقيح؟

د. فواز: لا توجد مضاعفات لا على المدى البعيد أو القريب، حتى الألم لا يوجد، لأن الإبر الصينية أدق وأنحف كثيرا من أي إبرة أخرى، ولا يتسبب عن اختراقها للجلد ألم يُذكر، قد تسبب بروز نوعي في الجلد، لكن هذا لا يمكنأن يعتبر مضاعفات.

- هل نتائج هذه العملية مضمونة؟

د. فواز: الضمان بالله أولاً، وما يساعد على إنجاح العملية هو جودة الجنين، وجودة المركز الذي تتم فيه عملية التلقيح الذي يعتمد إلى جانب الكفاءات الطبية على أحدث التقانات، ونسب النجاح في هذه العملية عندما ترتفع إلى 75%.