EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

السمنة.. سبب رئيسي للفشل الكبدي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

قام علماء أميركيون بإجراء دراسة لمدة خمس سنوات على عدد من المرضى بأوروبا وأمريكا يعانون من تليف الكبد في المرحلة الأولى، وقد توصلوا إلى أن السمنة تؤدي إلى الفشل الكبدي.

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

السمنة.. سبب رئيسي للفشل الكبدي

قام علماء أميركيون بإجراء دراسة لمدة خمس سنوات على عدد من المرضى بأوروبا وأمريكا يعانون من تليف الكبد في المرحلة الأولى، وقد توصلوا إلى أن السمنة تؤدي إلى الفشل الكبدي.

هذه الدراسة كشفت أن ما يقرب من 17% من مرضى تليف الكبد من عينة الدراسة، أصيبوا بالتليف الكبدي وجاء التدهور في حالتهم المرضية سريعا بسبب معاناتهم من السمنة.

والأمر الثاني، هو أن السمنة تصيب الشخص الغير مصاب بتليف الكبد، بالفشل الكبدي في أقل من خمس سنوات، ومن المعروف أنه يمكن أن يعيش مريض تليف الكبد فترة تزيد عن15 سنة دون أن يصيبهم فشل كبدي وبحالة صحية جيدة.

والمقصود بتدهور الحالة ووصولها إلى مرحلة الفشل الكبدي، أنها بحاجة إلى زرع كبد جديد، لذلك ينصح العلماء بعد هذه الدراسة بأهمية إنقاص الوزن، ليس فقط لمن يعانون من تليف الكبد، ولكن للجميع لتجنب الإصابة بالفشل الكبدي.