EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2017

اكتشاف قد يساعد في القضاء على الصلع

صلع

دراسة تكشف جينات تؤثر على الصلع

رصدت دراسة أكثر من مئتي مجموعة جينات تؤثر على الصلع، في خطوة من شأنها أن تساعد على تحديد دور العوامل الوراثية في تساقط الشعر.

(mbc.net) رصدت دراسة أكثر من مئتي مجموعة جينات تؤثر على الصلع، في خطوة من شأنها أن تساعد على تحديد دور العوامل الوراثية في تساقط الشعر. 

ومن شأن هذه التحولات الجينية أن تساعد على توقع خطر الإصابة بالصلع، بحسب العلماء الذين شملت دراستهم 52 ألف رجل ونشرت نتائج أبحاثهم في مجلة "بلوس جينيتكس" الأميركية.ولم تحدد سابقا سوى بضع جينات لها تأثير على تساقط الشعر.

وبحسب AFP، فقد سمح هذا التحليل، الأوسع نطاقا بشأن أسباب الصلع، برصد 287 مجموعة جينية على صلة بهذه المشكلة.وبالاستناد إلى هذا التحليل الذي جرى تحت إشراف ساسكيا هاغينارس وديفيد هيل من جامعة إدنبره البريطانية، استحدث العلماء معادلة لاستباق خطر الإصابة بالصلع، بحسب وجود بعض المؤشرات الجينية أو غيابها. 


فيديو: 5 إختراعات تقنية فاشلة

ومن شأن هذه النتائج أن تساعد على تحديد فئات سكانية فرعية يرتفع خطر خسارة الشعر في أوساطها، حتى لو لا تزال فحوص التشخيص الفردي بعيدة المنال.ويؤدي عدد كبير من هذه الجينات المعنية دورا في تركيبة الشعر ونموه.

وأوضح ساسكيا هاغينارس "رصدنا مئات المؤشرات الجينية الجديدة، من بينها عدد كبير على صلة بالصلع عند الرجال، في الصبغي اكس المتأتي من الأمهات".واعتبر الباحثون أن هذه الدراسة تساعد على تطوير علاجات لمكافحة الصلع تستهدف الجينات.