EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2014

سيدة إماراتية تحارب قلة التركيز ببرنامج لتنشيط الدماغ والذاكرة

ضعف الذاكرة

بادرت سيدة أعمال الإماراتية تدعى "هيفاء راشد" بإنشاء شركة للإستشارات الإدارية بإسم "Know How" لتكون أول شركة في منطقة الخليج العربي توفر تمرينات ذهنية متخصصة للصغار والكبار بهدف تحسين وتعزيز الإدراك والتركيز لديهم

  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2014

سيدة إماراتية تحارب قلة التركيز ببرنامج لتنشيط الدماغ والذاكرة

بادرت سيدة أعمال الإماراتية تدعى "هيفاء راشد" بإنشاء شركة للإستشارات الإدارية بإسم "Know How" لتكون أول شركة في منطقة الخليج العربي توفر تمرينات ذهنية متخصصة للصغار والكبار بهدف تحسين وتعزيز الإدراك والتركيز لديهم، حيث يعاني الكثير من الأشخاص لا سيما الأطفال من مشكلة نقص التركيز أو عدمه أحيانا ما يضع عقبات في مشوارهم الدراسي الذي يستدعي منهم اليقظة والتركيز.

وقالت "راشد" أنّ شركتها تستخدم برنامجا مطور من قبل جمعية American teachers لمساعدة الأطفال الذين يعانون من نقص التركيز أو إضطراب فرط النشاط على التركيز في فصولهم الدراسية، ويشمل هذا البرنامج الأشخاص من ذوي الذاكرة الضعيفة أيضا الذين ينسون أسماء الأشخاص أو ينسون الأرقام أو حتى العناوين الإلكترونية وغيرها.

ويعمل البرنامج عن طريق ربط جهاز استشعار جهاز الكتروني يسمى موجة الجسم وهو بحجم مجموعة أوراق اللعب إلى ذراع المشارك، ويقوم جهاز الاستشعار بقياس الموجات الدماغية وينقل المعلومات لاسلكيا إلى جهاز الكمبيوتر، مما يسمح للشخص بالتحكم في عناصر من التدريبات الرقمية بدماغه، وتكون ممارسة التمرينات لمدة حوالي ساعة أسبوعيا مقسمة في حصتين من 30 دقيقة أو أربع حصص من 15 دقيقة بحسب السن ودرجة المعرفة.

ويجب على المشاركين اجتياز 18 تمرينا أو لعبة لإكمال البرنامج، حيث تستخدم هذه التمارين ألعاب فيديو تصور مشاهد مختلفة تتطلب من المشارك التركيز على تحريك الأشياء سعيا للحصول على نقاط مما يزيد من وظيفة الدماغ في نهاية المطاف بحسب صحيفة ذا ناشيونال، وعند اللعب لإجتياز اي تمرين يوفر البرنامج معلومات عن درجة تركيز المشارك ويمكن أحيانا أن يتوقف عناصر اللعبة عن اللعب إذا انشغل المشارك أو نقص تركيزه.