EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

"روان".. ذات الثمان سنوات ضحية جديدة من ضحايا زواج القاصرات في اليمن

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

موجة غضب محلية ودولية حيال قضية "روان" ذات الثمان سنوات ضحية جديدة من ضحايا زواج القاصرات في اليمن، ومطالبات بالتحقيق لمعرفة المسؤول عن وفاتها.

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2013

"روان".. ذات الثمان سنوات ضحية جديدة من ضحايا زواج القاصرات في اليمن

فجـّرت قضية وفاة الطفلة اليمنية "روانالبالغة من العمر ثمانية أعوام إثر تزويجها من أربعيني، موجة غضب عارمة، فقد أعلنت السلطات اليمنية فتح تحقيق في حادث الوفاة ومقاضاة المسؤولين، بينما أعلنت وزيرة حقوق الإنسان اليمنية "حورية مشهور" أنها تسعى لوضع مشروع قانون جديد في اليمن يحدد السن الدنيا لزواج الفتيات بـثمانية عشر عاما، وذلك بعد معلومات عن وفاة الطفلة روان.

يشار إلى أن الموروث الشعبي اليمني يتغنى بالزواج من صغيرات، من خلال الأغاني الشعبية إلى جانب الأمثال الشعبية التي تشجع على انتشار هذه الظاهرة، بالإضافة إلى ذلك، فإن الفقر وتدني مستوى المعيشة يجعل الأسرة تزوج الفتيات في سن صغيرة للتخلص من الأعباء المادية لتنشئتهن.

شاهد لقاء أحمد القرشي رئيس منظمة "سياجلحماية الأطفال، مع برنامج "صباح الخير يا عرب"، للتعرف على مزيد من التفاصيل حول هذه القضية.