EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2013

إدمان الأطفال للتكنولوجيا يتسبب في نفس مشاكل إدمان المخدرات والكحول

دراسة كندية تقول إن الألعاب تساعد على تحديد مواقع التفاصيل الصغيرة ومتابعة التحركات

يفرح بعض الأباء والأمهات بحب أطفالهم للتكنولوجيا، لكن ما هي أخطارها عليهم وكيف تشبه نفس أخطار إدمان المخدرات والكحول.

صدر تقرير جديد يحذر الآباء من خطر إدمان أطفالهم علي استخدام التكنولوجيا، بعدما اقتحمت التكنولوجيا عالمنا لدرجة جعلت الطفل الذي لم يتعلم كيف يحبو يضرب بأصابعه علي لوحة الهاتف الذكي، ويلمس شاشة الآي باد أو شاشة الكمبيوتر، وحسب هذا التقرير فإن الأطفال الذين يقضون أربعة ساعات أمام تلك الشاشات يطورون مشاكل نفسية و علامات إدمان مثل التي يعاني منها مدمنو المخدرات و الكحول.

وتقول إحدى الأمهات "اشعر بالذنب عندما أعطي طفلي هاتف ذكي لكني اعرف انه سيأكل طعامه إذا كان مشغول بالنظر للشاشة" ويحذر الخبراء أن هذا الجيل من الأطفال سيفتقد القدرة علي بناء مهارات اجتماعية فهذه الأجهزة لا تعلمه قراءة تعابير الوجه كما لو كان يتعامل مع أشخاص، و يذهب البعض إلي حد القول أن الأطفال يعانون من اكتئاب إذا سحبت الأجهزة منهم.

الدكتور "جاري  يمولطبيب نفسي قال "لن يتمكن الأطفال من قراءة تعاليم الوجه أو تطوير ردود فعل لان هذا يعتمد علي شخص يعملهو يحذر التقرير من جعل هذه الأجهزة تلعب دور المربية للأطفال بدلا من عناية الأمهات والآباء .