EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2016

نهاية العالم... 6 سيناريوهات مرعبة لموت الأرض

موقع "بزنس إنسايدر" يستعرض 6 إحتمالات أتفق عليها علماء وكالة "ناسا" قد تدمر الكوكب دون سابق إنذار!

(MBC.net) موقع "بزنس إنسايدر" يستعرض 6 إحتمالات أتفق عليها علماء وكالة "ناسا" قد تدمر الكوكب دون سابق إنذار!

نهاية العالم... 6 سيناريوهات مرعبة لموت الأرض

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

1- إنهيار قلب الأرض

أول الطرق قد تكون بدايتها من داخل الكوكب نفسه، مع بداية إنهيار قلب الأرض أو كما يلقبونه العلماء "لب الكوكب وهو أقصى أعماق باطن الأرض" على نفسه ليتحول من درجة الحرارة العالية إلى البرودة الشديدة هناك العديد من الأشياء التي ستتأثر بهذا الإنهيار وأهمها المجال المغناطيسي الذي يحمينا.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

كوكب الأرض محاط بمجال مغناطيسي يعتبر بمثاية حماية طبيعية ودرع لكوكب الأرض، يطلق عليه "الغلاف المغناطيسي".

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

الغلاف المغناطيسي حول الأرض يتولد من حركة ودوران الأرض حول نفسها، ويزيد ثقلًا وسماكة مع كل دوران، ويتكون من النيكل والحديد السائل، ليصنع مع لب الأرض"دينامو كهربائي" يحمي الأرض ويجعلها تتابع الحركة حول نفسها.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

الغلاف المغناطيسي يجنب الأرض الجزيئات النشطة والخطرة التي تصدر وتنبعث من الشمس، كما يؤثر على حجم وشكل تلك الإنبعاثات المميتة والتي تعتبر صواريخًا موجهه إلى كوكب الحياة "الأرض".

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

يؤثرالغلاف المغناطيسي على الإنبعاثات الخطرة الصادرة من الشمس، فهو يحولها إلى طاقة ذرية عالية تظهر في سماء كوكب الأرض بألوان رائعة الجمال تسمى بظاهرة "الشفق القطبيوفي بعض الأوقات تمنع تلك الطاقة بعض العواصف. هذه الظاهرة موجودة أغلب أوقات العام في دول مثل آيسلندا.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

لكن ماذا لو تجمد "لب الأرض"؟

سنخسر هذا الغلاف المغناطيسي الذي يحمينا من أضرار الشمس مثل "تيار البلازماوالذي سينسف غلافنا الجوي ويقذفه بعيدًا عن كوكب الأرض في الفضاء الفسيح. لنكون بلا "أوكسجين" فجأة!

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

في دراسة وكالة "ناسا" لكوكب المريخ منذ أول رحلة للروبوتات الشهيرة "أوبرتونيتي" وحتى الآن، توصل العلماء أن كوكب المريخ كان يوجد به ماء وغلاف جوي قوي في يوم من الأيام. وظهر ذلك جليًا في وجود عينات من تربة كوكب المريخ، ويبدو أنه عانى من نفس الأعراض منذ مليارات السنين وتحول من كوكب مأهول بالحياة إلى الكوكب الذي نعرفه الآن.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

2- الشمس قد تبدأ في الموت والانفجار

الشمس  التي تعتبر من أهم الأسباب في وجود حياة على الأرض، وذلك بناء على المسافة بينها وقوة جذب الشمس للأرض. لكن الشمس كانت ولازالت "نجمًاوالنجوم تضغط على نفسها عامًا بعد عام حتى تنفجر وتموت.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

حاليًا..تعتبر الشمس في منتصف عمرها الافتراضي، ومازالت تستمر في تفاعلاتها الداخلية الطبيعية بتحويل الهيدروجين إلى هيليوم عن طريق عملية "الإندماج".

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

تفاعلات الشمس بشكل طبيعي لن تستمر في الحدوث إلى الأبد، فبعد مليارات السنين من الآن سينخفض معدل الهيدروجين، ويبدأ الهيليوم في الإنصهار.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

هذا التفاعل سيكون خطيرًا للغاية وبنتائج عنيفة وسيزيد حجم الشمس إلى أن تسحب كوكب الأرض إلى داخلها رويدًا رويدًا ومن بعدها سيحدث الإنفجار المتوقع لنجم "الشمس".وستقذف الأرض في الفضاء الفسيح بلا مجال جاذبية محدد.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

كل شئ سيحرق وسيتبخر، الشمس، البشر، الزرع، الماء ولن يترك شيئًا حيًا على هذا الكوكب في لحظة، وستتجمد الأرض تمامًا لتصبح كوكب جديد في هذا الكون بلا أي نوع من أنواع الحياة، ربما بعض الميكروبات ستنجو أو ستكون نتيجة لهذه النهاية.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

3-الخطر الثالث: دخول الأرض في مدار مميت ذو جاذبية أعلى من الشمس. يسحب الأرض بعيدًا عن المجموعة الشمسية.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

هناك كواكب دخيلة وعوالم أخرى "كواكب" في الفضاء الفسيح طردت من مجالها أثناء تشكيل مجموعتها. تسمى بالكواكب الشاذة.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

وفقًا لآخر رصد من وكالة "ناسا" الفضائية، هناك أعداد مهولة من الكواكب الشاذة التي تسبح في المجرة التي يتواجد بها كوكب الأرض "مجرة درب التبانة" ويتوقع أن عددها يفوق أعداد النجوم في نفس المجرة بنسبة 100 ألف كوكب لكل نجم واحد فقط.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

من الممكن أن تتحرك إحدى هذه الكواكب الشاذة إلى بإتجاه المجموعة الشمسية التي تحتوي على كوكبنا،عندها ستتحرك الأرض وستنجرف بشدة في مدار مختلف.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

ربما تصطدم بالكواكب المجاورة "عطارد أو الزهرة" نتيجة اقتراب هذا الكوكب الدخيل لتنتهي الحياة في لحظة.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

أو قد تتعرض لما هو أسوأ وتخرج الأرض بعيدًا عن مجال الجاذبية الشمسية وحينها ستكون النهاية بطريقة مرعبة، الحالة الأولى ستدخل الأرض في أجواء شديدة الحرارة ستحرق الأخضر واليابس، أو ستدخل في أجواء شديدة البرودة بطريقة لم يعهدها شخص على هذا الكوكب من قبل. وفي كلا الحالتين هي أجواء مميتة.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

4- الخطر الرابع: اصطدام الأرض بالكواكب الشاذة في الفضاء، فهناك إحدى النظريات التي تتحدث عن نشأة وتكوين الأرض نتيجة اصطدام كوكب كبير من خارج المجموعة الشمسية بكوكب صغير من داخل المجموعة وهو ما أدى إلى تكوين الأرض والقمر منذ 4.5 مليار سنة.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

5- قذائف من الكويكبات الضخمة التي تدعى "Asteroids" أو كما يطلق عليها "نجوم البحر".

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

قذائف من الفضاء يمكن أن تكون مهلكة لكوكب الأرض، ويرى العلماء أنه من المحتمل أن تكون مثل هذه القذائف السبب الرئيسي في انقراض الديناصورات، على الرغم من أن كوكب الأرض سيحتاج لأكثر من نيزك واحد لتدميره. ويمكن أن تحدث مجددًا، فالأرض أصيبت من قبل بوابل من النيازك قبل ملايين السنين بعد تكوينها. جدير بالذكر أن مجموعة من النيازك قد تجعل درجة حرارة الأرض تصل إلى 900 درجة!

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

6-الخطر السادس والأخير: الثقوب السوداء العجيبة والتي يطلق عليها "وحوش الفضاء الساكنة" بسبب جاذبيتها التي لايوجد مثيل لها حتى الآن في هذا الكون، والتي من الممكن أن تسحب الأرض بعيدًا عن مداره إلى داخله. وبداخله لا أحد يعلم إلى أين سيذهب.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

الثقوب السوداء غامضة ومخيفة حتى الآن بسبب الغموض المستمر الذي لم تفك شفرته حتى الآن، لكن نعلم أن جاذبيته لاتسمح حتى بخروج الضوء منه، ولهذا سمي بالـ"ثقب الأسودوحتى اسمه يبدو نذير شؤم على الكوكب أو النجم الذي سيسحب بداخله.

7 طرق قد ينتهي بهم هذا الكوكب

الثقوب السوداء قد تغير من شكل كوكب الأرض بداية من سطحه وحتى الشكل البيضاوي، تحتوي مجرتنا "درب التبانة" على واحد من هذه الثقوب السوداء، وتحاول وكالة "ناسا" رصد أول صورة رسمية له لدراسته.

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*