EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2013

7 خطوات تجنبك عدوى "الطاقة السلبية"

التفكير الإيجابي

التفكير الإيجابي

يمر الإنسان بالعديد من المواقف اليومية التي تحول طاقته الإيجابية إلى سلبية، فالاستماع إلى مشاكل الآخرين قد يؤثر سلبا على طاقتك.

يمر الإنسان بالعديد من المواقف اليومية التي تحول طاقته الإيجابية إلى سلبية، فالاستماع إلى مشاكل الآخرين قد يؤثر سلبا على طاقتك.

كما تتكون الطاقة السلبية لديك عندما تتفاعل مع أشخاص كثيرين الشكوى وأصحاب نظرة تشاؤمية، وهي مصادر كفيلة بصنع "الطاقة السلبية" التي تنعكس على نفسيتك بشكل مباشر.

وإليك 7 خطوات تحميك من الطاقة السلبية، كما جاءت في موقع "24" ووضحتها د. كارم نهارا أوثر المؤلفة وخبيرة علم النفس والعلاقات الاجتماعية:

-         حدد أصحاب المزاج السيء:

قم بتحديد الأشخاص المتشائمين الذين ينظرون إلى الجزء الفارغ من كوب الماء، ويميلون لإظهار المشاعر السلبية للآخرين.

-         راقب كيف يؤثرون على مزاجك:

لاحظ كيف يمكن أن يؤثر الحديث السلبي لشخص محبط على عواطفك وإقبالك على العمل، لتكتشف أنهم يمتصون الطاقة الإيجابية دون أن تشعر.

-         تجنب هؤلاء الأشخاص:

تجنب الحديث مع أصحاب الطاقة السلبية، على أن تفرق بين صاحب النظرة التشاؤمية ومن يمر بمزاج سيء، فالأول يجب تجنبه، والثاني تفهم وضعه وحاول مساعدته دون أن تتأثر بحالته.

-         ابحث عن مكان مريح:

انسحب من الأماكن المشحونة بالمشاعر السيئة والسلبية وانفرد بذاتك في مكان تفضله.

-         وازن طاقتك:

يجب أن تتمتع بطاقة نفسية إيجابية عالية تضمن لك روح الحماس والمثابرة على تحقيق أهدافك، من خلال التركيز على الأشياء التي ترفع من معنوياتك وتمنحك الأمل من جديد.

-         أنشء لنفسك درع حماية:

لا تسمح للآخرين أن يؤثر على معنوياتك الجيدة وطاقتك الإيجابية.

-         راقب عواطفك دائما:

يمكن أن تتحكم في أحاسيسك قبل أن تتحكم هي فيك، فالأمر ليس مستحيلا ولكنه يحتاج فقط إلى إصرار وقليل من التفكير الإيجابي للحفاظ على مشاعر وطاقة متوازنة.