EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2013

25 مليون عاطل في العالم العربي..فكيف نقضي على البطالة؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

22 ألف فرصة عمل مطلوبة يومياً لمكافحة البطالة في العالم العربي، ووزير العمل السعودي يؤكد لصباح الخير يا عرب أن مستويات البطالة بين الذكور انخفضت في المملكة العام الماضي انخفاضا ملموسا.

  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2013

25 مليون عاطل في العالم العربي..فكيف نقضي على البطالة؟

22 ألف فرصة عمل مطلوبة يومياً لمكافحة البطالة في العالم العربي، ووزير العمل السعودي يؤكد لصباح الخير يا عرب أن مستويات البطالة بين الذكور انخفضت في المملكة العام الماضي انخفاضا ملموسا.

كاميرا صباح الخير يا عرب رافقت وزير العمل في تخريج عدد من السعوديات اللواتي تدربن أخيرا في القطاع الخاص لأن مكاتب التوظيف لم تعد الخيار الأمثل وبقي الاجتهاد الشخصي وتطوير الذات المحك والفاصل لإقناع رب العمل في القطاع الخاص.

هؤلاء الفتيات تم تدريبهن للانخراط في العمل بالقطاع الخاص بهدف تخفيض أعداد العاطلين عن عمل في السعودية والذي تشكل فيه المرأة الرقم الأكبر.

وتُعّدُ مشكلةُ البطالة من المشكلاتِ المعقدة التي تواجهُ العالمَ العربي، إذ إنها مرتفعةٌ وتتراوحُ مابينَ 15 إلى 20%  مقابل النسبةِ العالمية التي تبلغُ نحو 6% فقط.

ويُقدرُ عددُ العاطلينَ عن العمل في العالمِ العربي حوالي 25 مِليونَ عاطلٍ، من إجمالي قوى عاملة تُقدرُ بنحو 120 مِليون عامل، يضافُ إليهم 3 ملايين و400 ألفَ عاملا سنويا، في ضوءِ حقيقةٍ مفادُها أن 60% تقريبا من سكانِ البلادِ العربية هم دونَ سنِ الـ25 عاما ، وهو الأمرُ الذي يُتوقعُ معَه أن يصلَ عددُ العاطلينَ عن العمل العامَ 2025 إلى حوالي 80َ مليونَ عاطلٍ، ما يتطلبُ ضّخَ نحو 70َ مليار دولار لرفعِ معدلاتِ النمو الاقتصادي في الدولِ العربية، وذلك لخلقِ ما لا يقِلُ عن 5 ملايينَ فرصةِ عملٍ سنويا.

هذا وقد رفعت ثوراتُ الربيعِ العربي من مُعدلاتِ البطالة فى المِنطقةِ العربية، حيثُ سجلت مصرُ ارتفاعَ حجمِ البطالةِ في الربعِ الرابعِ من العام 2011 وصلَ إلى 12.4% من قوةِ العملِ مقابلَ اثني عشرَ بالمئة تقريبا في المدةِ نفسِها من العامِ الفين وعشرة. ووصلت معدلاتُ البطالة فى المغرب إلي ثلاثينَ بالمئة من الشباب الذين تراوحت أعمارُهم مابينَ خمسةَ عشرَ عاما وتسعةٍ وعشرينَ عاما و29  عاما .

وسجلت الجزائر نسبةَ بطالةٍ وصلت إلى 22%، وبلغت نسبة البطالة في تونس حوالي 19% في أواخر 2011.

وكانت نسبةُ البَطالةِ في العالم العربي تتراوحُ مابين 25 و30% ، خلال العام 2011، وتُعدُ هذه الأرقامُ الأعلى على الإطلاق على مستوى العالم بحسبِ دراسةٍ للبنك الدولي.

والمتوقع أن تؤديَ الظروفُ السياسية التي يشهدُها الوطنُ العربي حاليا إلى زيادةِ عددِ العاطلينَ بأكثرَ من خمسةِ ملايينَ شخصٍ، ليتجاوزَ حجمُ البطالةِ حاجزَ العشرينَ مِليون عاطلٍ للمرة الأولى وهي نسبةٌ كبيرة وقياسية.