EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2012

دون الحاجة إلى الأدوية "الماء الساخن".. وسيلة جديدة للقضاء على الأمراض المزمنة

المهندس فارس بن راشد الحجري باحث ومؤلف

المهندس فارس بن راشد الحجري باحث ومؤلف

هل تصدق أن الماء الساخن يخلصك من جميع الأمراض؟.. هذا ما أكده المهندس فارس بن راشد الحجري في صباح الخير يا عرب

كشف المهندس فارس بن راشد الحجري -باحث ومؤلف- أن الماء الساخن يعالج بعض الأمراض المزمنة، مشيرا إلى تجربته الشخصية حيث تمكن من معالجة نفسه من حساسية الجيوب الأنفية والربو بتناول الماء الساخن دون استخدام الأدوية.

وقال الحجري -في لقاء مباشر مع صباح الخير يا عرب الأحد 8 إبريل/نيسان 2012- إنه انتقل من الهندسة إلى العلاج الطبيعي بعد ما عانى من حساسية الجيوب الأنفية، واستمر هذا الوضع الصحي معه من سيء إلى أسوأ ليصاب بالربو ثم الصداع النصفي وصولا إلى آلام أسفل الظهر.

وأضاف: "فقدت الأمل في شفاء كل هذه الأمراض، وبدأت أبحث عن علاج طبيعي لا ضرر منه باستخدام الماء البارد والساخن بحثا عن الطاقة الخفية حيث كنت أؤمن أنني سأجد وسيلة للتخلص من جميع أمراضي بالعلاج الطبيعي".

وأكد أنه شعر بتحسن كبير بعد تناوله ما يعادل كأسين من الماء الساخن في الصباح على الريق، ثم زادت الكمية التي يتناولها حتى شفي تماما، ونال شهادة واعترافا من اللجنة الطبية تؤكد شفاءه من جميع الأمراض دون استخدام الأدوية وإنما فقط بالماء الساخن.

وأشار إلى أن الماء الساخن يعد دواء طبيعيا لا ضرر منه؛ إذ قام بتجريب نفس الشيء مع زوجته التي كانت تعاني من الكولسترول، وشفيت بشكل كامل، وتوصل بعد ذلك إلى علاج 27 مرضا من الأمراض المزمنة مثل السكري والسرطان وضغط الدم باستخدام الماء الساخن.

ولفت إلى أن الماء الساخن الذي يستخدمه في العلاج يكون في الوسط بين الغليان والماء الدافئ، أي بدرجة حرارة 50 درجة مئوية.

وأكد أنه قام ببحوث شخصية وتجارب مع الآخرين استغرقت 5 سنوات، ونال شهادات واعترافات من هؤلاء الأشخاص الذين تم شفاؤهم من الأمراض المزمنة.

وشدد على أن البحوث العلمية مستخلصة في الأساس من القرآن الكريم؛ حيث تتحدث سورة الواقعة عن أربعة عناصر هم: الإنسان كيف خلق، والتربة والماء والنار، ومن ثم وجد علاقة قوية بين الماء والنار (الماء الساخن).

ودعا كل إنسان إلى تناول الماء الساخن لتعويض الجسم عن كمية الهيدروجين التي هو بحاجة إليها.