EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

"الروبوت" الدب تكنولوجيا يابانية لرعاية المعاقين

روبوت ناه

صورة أرشيفية

طور باحثون في مختبر ريكن الياباني روبوتاً على شكل دب يحمل اسم "روبير" قادراً على حمل أشخاص من ذوي الإعاقات الجسدية ونقلهم، لتخفيف العبء على طواقم العناية الصحية التي تقوم بهذه المهمة عدة مرات يومياً.

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

"الروبوت" الدب تكنولوجيا يابانية لرعاية المعاقين

طور باحثون في مختبر ريكن الياباني روبوتاً على شكل دب يحمل اسم "روبير" قادراً على حمل أشخاص من ذوي الإعاقات الجسدية ونقلهم، لتخفيف العبء على طواقم العناية الصحية التي تقوم بهذه المهمة عدة مرات يومياً.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن المختبر يأمل في أن يؤدي هذا الروبوت إلى تقدم في العناية التمريضية وتخفيف الأحمال الثقيلة الملقاة على كاهل المعالجين.

ويتميز الروبوت بأن له وجها مستديرا، وعينين واسعتين وذراعين ممتلئتين بالعضلات، ويتحرك "روبير" البالغ الذي يزن 140 كيلوجراماً برشاقة كبيرة، معدلاً قوته ودقة حركته بما يتناسب مع المؤشرات التي يتلقاها بفضل لواقطه الحسية المتعددة.

وعن سبب اختيار شكل الدب للروبوت الجديد، أوضح المختبر أن سبب اختياره لشكل الدب، لأنه يعكس "القوة والوديةآملاً في أن يتمكن من تسويق الروبوت في الفترة القريبة المقبلة.

يذكر أن السلطات اليابانية تدعم برامج عدة للبحوث في مجال الروبوتات بهدف التصدي للنقص الحاصل في اليد العاملة وقلة أعداد العاملين في قطاعات عدة بينها قطاع الرعاية الطبية الذي ينظر إليه كمجال مضن للعاملين فيه.

وتسجل التركيبة السكانية اليابانية ارتفاعاً مطرداً في معدل الأعمار، إذ أن ربع سكان البلاد باتوا فوق سن الخامسة والستين، وهي نسبة تسجل ازدياداً في حين تتقلص نسبة الأشخاص دون سن 15 عاماً بسبب ظاهرة النقص الخطير ف عدد المواليد الجدد.