EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2017

"الحلم" "ينهي عزوبية سوري استمرت 43 عاما

خاتم خطوبة

على مدار الثلاث سنوات الماضية واصل السوري اياد محمد دياب مشاركته في مسابقة الحلم، أملا بأن يصبح واحدا من الأشخاص الذين حالفهم الحظ...

(دبي - معتصم أبو خميس - mbc.net) على مدار الثلاث سنوات الماضية واصل السوري اياد محمد دياب مشاركته في مسابقة الحلم، أملا بأن يصبح واحدا من الأشخاص الذين حالفهم الحظ واتصل بهم مصطفى الآغا ليخبره أن مشواره مع الشقاء والفقر انتهى ليدخل عصرا جديدا من السعادة والحياة الهانئة.. وبالفعل توجت هذه السنوات الثلاث لدياب بالفوز في الحلقة الماضية وتلقى اتصالا من مصطفى الآغا يخبره أن 150 ألف دولار أصبحت من نصيبه ليفعل بها ما شاء.. أما العازب دياب صاحب الـ43 فاختار أن يستقر ويدخل قفص الزوجية بعد أن يشتري بيت الأحلام.

وفي لقاء خاص معه أخبرنا عن أسرار مشاركته في البرنامج خلال السنوات الثلاثة الأخيرة ومواقف طريفة حصلت معه خلالها:

· بداية ما هي مهنتك الأصلية؟

كنت أعمل مشرفا في إحدى شركات النفط والغاز، ولكني متوقف عن العمل حاليا. ولهذا السبب قررت المشاركة بمسابقة الحلم خلال السنوات الثلاثة الأخيرة والإجابة على جميع أسئلة الحلم، إذ استفدت للغاية من المعلومات العامة التي كنت اتعلمها مع "الحلم".

· هلا توصف لنا ردود أفعال عائلتك واصدقائك بعد إعلانك فائزا في "الحلم"؟

من الصعب للغاية وصف ما حدث.. كان شيئا لا يصدق وسأقول بصراحة أن كل ما حصل معي كان بفضل الله ودعاء والدتي التي أحبها جدا.. وبقينا لوقت متأخر من الليل مستيقظين من الفرحة التي أحمد الله عليها كل دقيقة.

· هل قررت ماذا ستفعل بأموال المسابقة؟

في البداية أريد شراء منزل والزواج إذ منعتني طبيعة عملي في شركات النفط والغاز التي تتطلب تنقلا مستمرا من الاستقرار والزواج، إضافة لذلك أرغب بتأسيس مشروع صغير أعتاش منه.

· هل يمكننا القول أن اتصال مصطفى الآغا حقق أحلامك؟

في الحقيقة الاتصال بحد ذاته كان حلما بالنسبة لي، والحمد لله أني كسبت الجائزة التي جاءت في وقتها المناسب للبدء بالخطوات التي كنت أحلم بها.

· كيف كانت ردود الناس التي تحيط بك في دمشق حول هذا الفوز؟

لا أخفيك أن قطع الكهرباء المتواصل على العاصمة دمشق منع الناس من مشاهدة الحلقة ومعرفة خبر فوزي.. ولكن الناس من خارج سوريا تابعوا الحلقة وعرفوا بفوزي وتلقيت التهنئة من العديد من الأصدقاء في السعودية وقطر والجزائر.

· ضمن حديثنا عن موقف قطع الكهرباء هلا تخبرنا بمواقف طريفة وجميلة حصلت معك خلال مشاركتك في المسابقة؟

قبل شهر تقريبا تلقيت مكالمة من قبل أحد زملائك في MBC أخبرتني أن اسمي دخل في السحب خلال الحلقة التي كانت ستبث في ذات اليوم، وطلبت مني ان أبقي هاتفي مفتوحا وضمن مكان به تغطية، اعتقدت حينها انني فزت وأخبرت جميع أهلي واصدقائي بأنني ربحت وأن مصطفى الآغا سيتصل بي مساء ولكن في هذه الحلقة فاز اللبناني مرعي حسن الزهران ولكني لم استسلم وآمنت حينها ان مشاركتي لن تضيع سدى وبالفعل كثفت من مشاركاتي ولم يخذلني الحلم أبدا.. والحمد لله أنني ربحت في الحلقة التي تلتها.

· هل من الممكن أن تشارك ثانية في مسابقة الحلم؟

لا شيء يمنعي حقيقة عن مواصلة حلمي والمشاركة في المسابقة إن لم يكن للربح فلزيادة ثقافتي العامة.

· هل ستشجع الناس على المشاركة في الحلم؟

أتمنى أن يشارك كل الناس في العالم العربي وأن يذوقوا طعم الفوز وأن يحققوا أحلامهم بإذن الله.