EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2015

"اعقد زواجك في الأقصى" حملة للدفاع عن عروبة المسجد

المسجد الأقصى

المسجد الأقصى

هي خطوة أولى ربما لمحاولة كسر الطوق المفروض على تواجد الفلسطينيين في المسجد القصى، واحداث ما يمكن تسميته بنوع من القطيعة بينه وبين زواره الدائمين من مصلين يتوجهون إليه خمس مرات في اليوم، في مساع لتهويده وترسيخ فكرة يهودية المدينة..

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2015

"اعقد زواجك في الأقصى" حملة للدفاع عن عروبة المسجد

هي خطوة أولى ربما لمحاولة كسر الطوق المفروض على تواجد الفلسطينيين في المسجد الأقصى، وإحداث ما يمكن تسميته بنوع من القطيعة بينه وبين زواره الدائمين من مصلين يتوجهون إليه خمس مرات في اليوم، في مساع لتهويده وترسيخ فكرة يهودية المدينة.

وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" نشرت على موقعها إعلان حركة "فتح" عن إطلاقها لحملة "اعقد زواجك وباركه في المسجد الأقصى المباركفي إطار مساعيها لتكثيف تواجد الفلسطينيين فيه.

شادي مطور أحد المسؤولين في الحركة، قال في بيان له:"المسجد الأقصى يمر اليوم بأحلك الظروف وأشدها نتيجة للسياسة الرامية بتفريغه، والتي تقودها حكومة الاحتلال وأذرعها التنفيذية من خلال مشروع التقسيم الزماني، وقرارات الابعاد للمرابطين والمرابطات في مساطب العلم، وصولا الى الاعتقالات في صفوف من يُعلي كلمة 'الله أكبر' في ساحات المسجد، بحجة أنه يهدد أمن المتطرفين".

وألمح إلى أنه تم وضع خطط تهدف إلى زيادة التواجد في المسجد الأقصى، كون حمايته تعد واجب ديني ووطني على كل مسلم وعربي، وهذا كان منطلق الحملة.

مسؤول ملف المقدسات عوض السلايمة، أكد أنه خير ما يبدأ به الزوجان حياتهما من بوابة السماء ومن البقاع المقدسة في العالم، وعن تفاصيل الحملة قال:" 'تُقدم الحملة 'دبل' الخطوبة للعروسين، وكذلك دفع تكاليف عقد الزواج الأردني لكافة الشبان المُقبلين على الزواج".

ودعا مسؤولون من حركة فتح كافة الشُبان الفلسطينيين إلى المشاركة في هذه الحملة دفاعا عن المسجد الأقصى الشريف، في ظل ما يتعرض له يوميا من اقتحامات ومساعٍ احتلالية لتفريغه.

يذكر أن هذه الحملة قد سبقتها العديد من الحملات، كان أبرزها تقديم منحة لأداء فريضة الحج لعشرة من المقدسيين المرابطين في المسجد، وحملة تنظيف ساحات المسجد وباحته وغيرها العديد.