EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2013

إدمان الأطعمة الغير صحية شبيه بإدمان الكحول والمخدرات

إدمان الطعام

إدمان الطعام

تناول الأطعمة المشبعة بالدهون لأسابيع قد يصبح إدمان حقيقي يشبه إدمان الكحول والمخدرات، هذا ما أثبتته دراسة كندية حديثة، أثبتت دراسة كندية حديثة، ويصعب التخلص من هذه الدهون من الجسم، ليصبح هذا العائق الأكبر أمام من يريدون إنقاص وزنهم.

  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2013

إدمان الأطعمة الغير صحية شبيه بإدمان الكحول والمخدرات

تناول الأطعمة المشبعة بالدهون لأسابيع قد يصبح إدمان حقيقي يشبه إدمان الكحول والمخدرات، هذا ما أثبتته دراسة كندية حديثة، أثبتت دراسة كندية حديثة، ويصعب التخلص من هذه الدهون من الجسم، ليصبح هذا العائق الأكبر أمام من يريدون إنقاص وزنهم.

ونشر موقع "العربية.نت" أن الدراسة التي أجريت على فئران المعمل، أظهرت حدوث تغيرات كيمياوية بمخ القوارض، مشيرة لتشابه بين استجابة الفئران للأطعمة الغنية بالدهون والسكريات، وبين طرق استجابتهم لأنواع المخدرات القوية مثل الكوكايين.

أما أخصائية طب الأعصاب بجامعة مونتريال، ستيفاني فولتون، قالت "في تقديري تشير هذه الدراسة لأهمية إعداد الشخص للحرمان الذي سوف يعانيه من جراء تغيير نظامه الغذائي، وحرمانه من الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات،" وأضافت "علينا أن نخطط لذلك النقص في هذه المواد بالجسم، وأن نستبدل هذه الأطعمة بأشياء أخرى تمنحنا شيئا من السعادة".

لم تكن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها، التي تشير إلى الإدمان على الأطعمة، وهذا كان ما نبه نيكول أفينا، الباحث من جامعة فلوريدا.

وكدليل على الإدمان، عندما منحت الفئران المحرومة من أكل السكر والدهون، أن تأكل كما تريد وتشتهي، اتجهت لأكل الطعام المليء بالسكر والمشبع بالدهون بشكل مفرط ومبالغ فيه، وكانت هذه إشارة واضحة على إدمانهم.

وكان ذلك واضحا، بعد رؤية الفئران تبحث بشكل ملفت للنظر عن كل الأطعمة المليئة بالدهون والسكر، وبادرت الفئران باختراق الحواجز كلها، حتى الكهربائية منها، لنيل هذا النوع من الطعام.

في المرحلة الأولى من الدراسة، تبين أن الفئران قد انسحب المخدر من جسمهم بعدما حرموا من المواد السكرية والدهون، وغير هذا من سلوكيات الفئران، إذ أصبحوا يشعرون بالضيق والاكتئاب مع الإصابة بارتعاش بالجسم، ويشير هذا إلى تغيير في مادتي "الدوبامين والأوبيويد" اللتين تشكلان نوعا من الناقلات العصبية التي تحدث نتيجة الإدمان وعملية تراجع المخدر من الجسم.

وتعد هذه واحدة من عدة دراسات، تثبت كيف أن الأطعمة الغنية بالسكريات والدهون تؤثر ليس فقط في زيادة محيط الخصر، ولكن أيضاً في المخ.