EN
  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2011

أهمها التونة والحليب والشاي وجبات مثالية لمرضى الإيدز.. تعرضها رزان ساحوري في "صباح الخير يا عرب"

رزان ساحوري

اختصاصية التغذية رزان ساحوري

اختصاصية التغذية رزان ساحوري ريحاني تكشف لصباح الخير يا عرب عن أفضل الأطعمة المناسبة لمرضى الإيدز والتي تساعد على تقوية جهاز المناعة.

قدمت اختصاصية التغذية رزان ساحوري ريحاني وصفات صحية مخصصة لمرضى الإيدز، الذين يحتاجون حرق كثير من السعرات الحرارية لمقاومة المرض.

وأوضحت رزان -في "صباح الخير يا عرب" السبت 3 ديسمبر/كانون الأول 2011م- أن مريض الإيدز لا بد أن يحرص على زيادة السعرات الحرارية التي يتناولها، وأن يكتسب قدرا كافيا من البروتين؛ لأنه حجر الأساس لبناء الجسم، محذرة من تعرض مريض الإيدز لفقدان وزنه؛ حيث يشكل ذلك إشكالية وخطرا كبيرين في قدرته على مقاومة المرض.

ونصحت رزان مرضى الإيدز بإضافة بعض المواد الغذائية إلى وجباتهم، مثل إدخال التونة إلى نظامهم الغذائي؛ لأنها غنية بالبروتين، والجبنة المبشورة لإمكانية استخدامها في كافة أنواع الأطعمة، لافتة إلى أن الجبن الأصفر يحتوي على كمية كبيرة من السعرات الحرارية.

وأشارت إلى أن الحليب البودرة يمكن إدخاله في أشكال مختلفة من الأطعمة؛ لمنح المريض كمية كبيرة من السعرات الحرارية والبروتين، فضلا عن الفول السوداني، وتناول البيض مع الوجبة الغذائية.

وأكدت أن مريض الإيدز بحاجة إلى تناول الأطعمة الدسمة؛ لكسب أكبر قدر من السعرات الحرارية، كما يمكنه اكتساب قدر كبير منها، من خلال تناول الكريمة و"الأفوكادو" والزيتون والمكسرات والفواكه المجففة، ناصحة بالإكثار من تناول الأغذية التي يتم طهيها بزيت الزيتون.

ولتقوية جهاز المناعة، كشفت أن هناك أطعمة غنية بالحديد والزنك والسيلينيوم؛ التي تتواجد غالبا في الأسماك، بالإضافة إلى فيتاميني "A"، و"C"؛ اللذين يساعدان في دعم جهاز المناعة.

وشددت على ضرورة تأكد مريض الإيدز من سلامة الأغذية التي يتناولها، بأن تكون نظيفة، ويتجنب تناول الأغذية النيئة، والابتعاد عن الطعام الحامض والمالح، والإكثار من تناول الشاي والتوست والأرز والموز والزنجبيل؛ لمنع مضاعفات العلاج المتمثل في الغثيان وليشعر بالارتياح.