EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2013

وثائق تاريخية تثبت إنسانية الملك عبد العزيز آل سعود

قيم عربية أصيلة تحلى بها الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، وبعيدا عن آراء الناس التي أكدت هذا، أظهرت الكثير من الوثائق التاريخية..

  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2013

وثائق تاريخية تثبت إنسانية الملك عبد العزيز آل سعود

قيم عربية أصيلة تحلى بها الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، وبعيدا عن آراء الناس التي أكدت هذا، أظهرت الكثير من الوثائق التاريخية، العمق الإنساني الكبير في شخصيته، رحمه الله، وبينت كرمه وحبه لشعبه.

وحسب ما جاء في "الأنباءمن هذه الوثائق اعتذاره عن الذهاب إلى الحج ست سنوات متفرقة في فترة حياته، لتوزيع نفقات الحج على المحتاجين في البلاد، والراغبين في أداء الحج، وقال المشرف على كرسي الملك عبد العزيز لدراسات تاريخ المملكة، الدكتور عمر بن صالح العُمري، :"إن الملك عبدالعزيز اعتاد سنوياً قيادة موكب الحج والإشراف بنفسه على خدمة الحجيج على مدى 30 عاماً من حياته، ولم يتخلف إلا ست سنوات، أناب في اثنتين منها نائبه في الحجاز، الأمير فيصل بن عبد العزيز، وأربع منها أنابه ولي عهده، الأمير سعود بن عبد العزيز، رحمهما الله.

وأكد العُمري أن الأمير عبد الله الفيصل، رحمه الله، كتب برقية في 4 ذي القعدة عام 1360هـ، في العهد الذي كان هو فيه أميراً لمنطقة القصيم، أظهر فيها اعتذار الملك عبد العزيز عن الحج في ذلك العام، وأمر بتوزيع نفقة الحج على الفقراء، وأدرجتها دار الملك عبد العزيز ضمن وثائقها الرسمية في تاريخ 6 جُمادى الأولى عام 1394هـ.

ونصت البرقية على الآتي "بسم الله الرحمن الرحيم .. من عبد الله بن فيصل إلى جناب الأخ المكرم محمد العبد الله بن ربيعان .. سلمه الله .. بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نفيدكم بأن الإمام حفظه الله قد عزم هذه السنة عدم الحج بنفسه، وقصد من ذلك توفير المصاريف التي يصرفها كل سنة في مكة، لأجل توزيعها على مستحقيها من الفقراء والمساكين، وقد أمرنا أيضاً تبليغكم بذلك، نرجو أن يديم الله حياته للإسلام والمسلمين، هذا ما لزم تعريفه”.