EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2015

هونج كونج تواجه غزوا صينيا يستهدف "لبن الأطفال"

بنوك الرضاعة الطبيعية

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الخميس إن سلطات هونج كونج ألقت القبض على 5000 شخص، كما صادرت أكثر من 61 طنا من بودرة لبن الأطفال خلال العام الماضي، وذلك في إطار جهودها لمواجهة التجارة الموازية.

ذكرت تقارير إخبارية اليوم الخميس إن سلطات هونج كونج ألقت القبض على 5000 شخص، كما صادرت أكثر من 61 طنا من بودرة لبن الأطفال خلال العام الماضي، وذلك في إطار جهودها لمواجهة التجارة الموازية.

وذكرت صحيفة ساوث تشاينا مورنيج أن نحو ثلثي الذين تم إلقاء القبض عليهم من البر الرئيسي للصين.

وقال لاي تونج كوك - وزير الأمن - للنواب أمس الأربعاء إن أجهزة الأمن تشن عمليات مشتركة واسعة النطاق لوقف التجار عند محطات السكك الحديدية والنقاط الحدودية.

وقد تم إلقاء القبض على 1748 شخصا من هونج كونج و 3235 مواطنا من الصين و17 من جنسيات أخرى خلال الفترة من مارس/آذار 2014 إلى فبراير/شباط  2015 .

كما تم تغريمهم ما يتراوح ما بين 250 و 100 ألف دولار هونج كونج ( 32 دولارا و12891 دولارا أمريكياكما صدرت أحكام بسجن 157 شخصا لفترات تتراوح ما بين يوم إلى 140 يوما.

ويشار إلى أن التوترات عند المناطق الحدودية في هونج كونج مرتفعة بسبب تدفق "التجار الموازيين": الصينيون الذين يأتون لهونج كونج لشراء أي شيء ابتداء من بودرة لبن الأطفال إلى معجون الأسنان والهواتف المحمولة ثم بيعها مجددا في هونج كونج.