EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

"سعودي الله عليه" محفوظة في ذاكرتها هند بومشمر: "صدى الملاعب" مسؤولية كبيرة.. و"صباح الخير يا عرب" حبي الأول

الإعلامية المغربية هند بومشمر

الإعلامية المغربية هند بومشمر

الإعلامية الشابة هند بومشمر -مقدمة فقرة الديكور والجمال في "صباح الخير يا عرب"- تتحدث عن تجربتها الجديدة في تقديم حلقتي نهاية الأسبوع من برنامج "صدى الملاعب".

  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

"سعودي الله عليه" محفوظة في ذاكرتها هند بومشمر: "صدى الملاعب" مسؤولية كبيرة.. و"صباح الخير يا عرب" حبي الأول

أكدت الإعلامية الشابة هند بومشمر -مقدمة فقرة الديكور والجمال في "صباح الخير يا عرب"- سعادتها بتجربتها الجديدة في تقديم حلقتي نهاية الأسبوع في برنامج "صدى الملاعب" أحد أهم البرامج الرياضية في الوطن العربي، خاصة وأن الترشيح جاء من الإعلامي الرياضي الكبير "مصطفى الأغامؤكدة بقاءها في برنامج "صباح الخير يا عرب" الذي تعتبره حبها الأول.

وقالت هند لـmbc.net: "أشعر بمسؤولية كبيرة، ورغم أنني قدمت حلقتين فقط في نهاية الأسبوع الماضي من "صدى الملاعب" إلا أن تجاوب الجمهور معي كان كبيرا جدا، وأسعدني، ومن أطرف ما وصلني تعليق أحد المشاهدين على تناقض تقديمي فقرات الديكور والجمال في الصباح والرياضة في المساء".

Image
1049

وأضافت: "لا أعتبر هذا تناقضا، فقط تعبيرا عن شخصيتي المتحدية التي تغامر وترحب بكل ما هو جديد، مع الحذر للحفاظ على النجاح، والبقاء عند حسن ظن الجمهور، أما  "صباح الخير يا عرب" فهو برنامج "فاتحة خير" على عملي في مجال الإعلام، ولن أترك البرنامج الذي أعتبره حبي الأول، وما زال الوقت مبكرا جدا حتى أتخصص في مجال محدد".

وعن مشاركتها في تقديم صدى الملاعب قالت: "اسم مصطفى الأغا يضع مسؤولية أكبر على عاتقي لأثبت نفسي، خاصة وأنه من رشحني للبرنامج، لكن أريد أن أضيف أن تشجيع الأستاذ أحمد القرشي -مدير أخبار MBC1- ووقوفه إلى جانبي ضاعف من اعتزازي بهذه المسؤولية".

وأضافت "لا أريد أن أنسى كل من لهم فضل علي في هذه القناة العريقة، وخصوصا المنتجين طلعت موسى، وإليسار عيراني، وجوزيف مشهور، فهم وجهوني ودعموني منذ دخولي مجال الإعلام حتى الآن".

الرياضة في حياة هند

 

وتحرص هند على ممارسة التنس وركوب الخيل والسباحة، وتربت في رعاية خالها الذي يملك مركزا للتدريب الرياضي، وتعلمت منه الكثير عن الرياضة، وخصوصا رياضة كرة القدم، وتتذكر متابعتهما معا مونديال 94 ومشاركة السعودية فيه.

"أتذكر متابعتي لكرة القدم مع خالي الذي أعتبره موسوعة في تاريخ الأندية، لا يمكن أن تجلس معه ولا تخرج بمعلومة عن لاعب أو نادي أو هدف".

 وأذكر رغم صغر سني وقتها متابعتنا معا مونديال كأس العالم 94، ومشاركة السعودية، وفوزها على منتخبنا المغربي 2- 1، ودموعي بعد هذا الفوز أيام النيبت ومصطفى حجي وكماتشو والحضريوي وغيرهم، لكني رغم ذلك حفظت في ذاكرتي وقتها أغنية "سعودي في USA الله عليه".. وطبعا وقتها لم يكن يخطر ببالي تقديم برنامج عن الرياضة.