EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2011

زارتها بدعوة من هيئة تنشيط السياحة وأعدت تقارير شيقة لـ"صباح الخير يا عرب" هند بومشمر: مصر بعد الثورة فعلاً مختلفة.. ومسؤولوها يرون القاهرة أجمل من باريس

هند بومشمر

الاعلامية هند بومشمر

الإعلامية هند بومشمر تتحدث عن زياراتها لعدة مدن مصرية وتجري لقاءات بمسؤولين عن السياحة في مصر ومواطنين عاديين.

  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2011

زارتها بدعوة من هيئة تنشيط السياحة وأعدت تقارير شيقة لـ"صباح الخير يا عرب" هند بومشمر: مصر بعد الثورة فعلاً مختلفة.. ومسؤولوها يرون القاهرة أجمل من باريس

لبت الإعلامية هند بو شمر، مقدمة فقرة التصميم والديكور في برنامج صباح الخير يا عرب، دعوةً من هيئة تنشيط السياحة في مصر لزيارة أرض الكنانة، وذلك ضمن برنامج مكثف لتنشيط السياحة في مصر بعد ثورة يناير.

أعدت هند تقارير ميدانية عن زياراتها لعدة مدن مصرية ولقاءاتها بمسؤولين عن السياحة في مصر ومواطنين عاديين، سيتم بثها في البرنامج ابتداءً من الأسبوع المقبل.

عن هذه الزيارة تقول هند: "كنت أتوق لزيارة مصر بعد الثورة ووجدتها مختلفة بالفعل، نظرتي كوني إعلامية تفحصت كل شيء.. قابلت عائلة مصرية في شرم الشيخ قال لي عائلها إنه لم يكن ليحلم بزيارة شرم الشيخ قبل الثورة لارتفاع أسعارها".

شرم الشيخ بـ400 جنيه

وتتابع: "الآن استطاع هذا الشخص أن يزورها مع أسرته المكونة من أربعة أفراد بتكلفة أربعمائة جنيه فقط.. حاليًا التركيز على السياحة الداخلية ملفت.. أكثر من شخص أكد لي إحساسه كونه مصريًا بالغربة عندما كان يزور شرم الشيخ قبل الثورة، أما بعدها فكل شيء مختلف وهناك كرامة للمواطن في بلده".

التقت هند أيضًا بوكيل وزارة السياحة المصري السيد سامي محمود وأعجبت بحماسته الشديدة وتحيزه لجمال بلاده، فتقول: "بوجود أناس مخلصين أمثاله ستكون حال السياحة في مصر مختلفة بالتأكيد، فهو شخص يعتز بجمال بلاده وتاريخها ويرى القاهرة أجمل من باريس".

وعن التقارير التي أعدتها تقول "قمت بالغطس في شرم الشيخ وتجربة عشاء بدوي رائع في المدينة ذاتها، حتى أكلة الصوبيا الشعبية لم يفتني أن أعد عنها تقريرًا، أرجو أن يتابع جمهور صباح الخير يا عرب هذه التقارير ففيها مفاجآت جميلة، وكل جديد عن بلد نعشقه يحاول النهوض بمستقبله واستعادة ريادته".

خفة دم وتفاؤل

تؤكد هند أن جمال مصر الحقيقي يكمن في خفة دم شعبها الذي يتمتع بروح النكتة ولقائهم الحار الودود لمن يحبهم ويأتي لزيارتهم، فتقول: "ترى الأمل في عيون الناس وابتساماتهم ومفردات حياتهم اليومية.. أحد الأشخاص قال لي السياحة "عيانة شوية بس مش حتموت.." أين توجد خفة دم مثل هذه؟.