EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2015

هل تنشئ الدول العربية قوة عسكرية لمحاربة الإرهاب؟ اكتشف

نبيل العربي

نبيل العربي

أعلن نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم الاثنين، أن هناك حاجة ماسة الى "إنشاء قوة عسكرية عربية مشتركة" لمواجهة "الإرهاب وأنشطة المنظمات الإرهابية" التي تواجهها الدول العربية.

  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2015

هل تنشئ الدول العربية قوة عسكرية لمحاربة الإرهاب؟ اكتشف

أعلن نبيل العربي، الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم الاثنين، أن هناك حاجة ماسة الى "إنشاء قوة عسكرية عربية مشتركة" لمواجهة "الإرهاب وأنشطة المنظمات الإرهابية" التي تواجهها الدول العربية.

وجاء إعلان العربي خلال اجتماع جارٍ لوزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة في القاهرة، وبعد أقل من أسبوع من إعلان نائبه أحمد بن حلي، أن اقتراحا مصريا بتشكيل قوة عربية مشتركة للإسهام في حماية الأمن القومي العربي سيكون على جدول أعمال القمة المقبلة نهاية الشهر الجاري.

وقال العربي "المطلوب الآن بإلحاح هو النظر في إنشاء قوة عسكرية عربية مشتركة، تكون متعددة الوظائف بمعنى أن تكون قادرة على الإطلاع بما يوحد لها من مهام في مجالات التدخل السريع ومكافحة الإرهاب وأنشطة المنظمات الإرهابية والمساعدة في عمليات حفظ السلام".

وأضاف العربي في تصريحات نقلتها عنه الوكالة الفرنسية للأنباء، أن عددا من الدول العربية "في حاجة ماسة لمثل هذه الآلية لمساعدة الحكومات على صيانة الأمن والاستقرار وإعادة بناء القدرات والمؤسسات الأمنية.

وأشار العربي إلى أن هذا الاقتراح يأتي في إطار "المسؤولية الجماعية التي تحملها الدول والشعوب ازاء ما يواجهنا من تحديات خطيرة تتطلب أن نأخذ بايدينا مسؤولية صيانة الأمن القومي العربي". كما أشار وزير الخارجية الأردني ناصر جودة إلى أهمية تشكيل قوة عسكرية عربية في كلمته أمام الاجتماع.

من جانبه قال وزير الخارجية المصري سامح شكري في كلمته أن "خريطة الواقع العربي مكتظة بالبؤر الملتهبة وقد وفرت البيئة المضطربة في عدد من الدول العربية أرضاً خصبة لنمو التطرف والإرهاب في ظل تفكك مؤسسات الدولة وغياب دورها جزئياً أو كلياً".

والثلاثاء الفائت، أعلن نائب الأمين العام للجامعة العربية أحمد بن حلي أن اقتراحا مصريا بتشكيل قوة عربية مشتركة للاسهام في حماية الأمن القومي العربي سيكون على جدول أعمال القمة المقبلة نهاية الشهر الجاري في منتجع شرم الشيخ في جنوب سيناء المصرية.

وأضاف بن حلي أن الاقتراح المصري "ينطلق من مرجعيات عربية عديدة بدءا من معاهدة الدفاع العربي المشترك وميثاق الجامعة العربية واتفاقية الرياض للتعاون القضائي بالإضافة الى الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب". وتابع "هناك قوات مماثلة تم تشكيلها وسبقنا إليها الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة".