EN
  • تاريخ النشر: 26 يونيو, 2013

هل تحرك التمثال الفرعوني فعلا!

نكر خبراء الآثار والحضارة الفرعونية المصريون ما ورد في الصحف البريطانية عن إشاعات "اللعنة الفرعونية"..

نكر خبراء الآثار والحضارة الفرعونية المصريون ما ورد في الصحف البريطانية عن إشاعات "اللعنة الفرعونية" التي تعود إلى تحرك تمثال فرعوني في متحف "مانشستر" في بريطانيا، وادعوا أنها خدعة لجذب الزوار.

وحسب ما جاء في "سبقنشرت الصحف البريطانية أن التمثال يغير اتجاهه ب180 درجة في الليل، وردت الخبيرة الأثرية المصرية، نبيلة حبيب، بأن "مثل هذا الكلام غير منطقيوأنها "واقعة لم تحدث من قبل طوال تاريخ دراسة علوم المصريات".

وساند الأمين العام السابق للمجلس الأعلى للآثار في مصر، محمد عبدالمقصود، ما قالته نبيلة حبيب، وأضاف بأنها "محاولة للدعاية للمتحف".

وربط رئيس الإدارة المركزية للمخازن المتحفية، الدكتور ناجي نجيب، الإشاعات  بشائعة تسمى "إيجيبتو مينياأو الهوس بالآثار المصرية، في الغرب، وتوضح هذه الشائعة صدور الكثير من الإشاعات وسبب تصديق الناس بها.