EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2015

هذا ما سيقدمه أمير جازان لأهالي المنطقة

وعد الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان الأهالي بجملة من المشاريع التنموية في المنطقة، منها مشاريع الإسكان، مؤكداً أنه يجري العمل فيها على قدم وساق.

  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2015

هذا ما سيقدمه أمير جازان لأهالي المنطقة

وعد الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان الأهالي بجملة من المشاريع التنموية في المنطقة، منها مشاريع الإسكان، مؤكداً أنه يجري العمل فيها على قدم وساق.

وقال أمير جازان في حوار مع صحيفة عكاظ، أنه اجتمع مع وزير الإسكان ووضح له الطلبات، وأضاف: "طالبنا بإيجاد مراكز نمو حضري والذي كنا نطالب به منذ أكثر من 13 سنة، والمنطقة الجبلية من الصعب أن يصعد إليها بسهولة، ولذلك نريد أن توجد لهم مساكن في تلك المناطق، وهم مؤيدون فكرتنا ومتجاوبون، حتى الذين يسكنون خلف العلامات الحدودية نحاول أن نجذبه إلى الداخل".

وأبان الأمير محمد بأن جازان غنية بتراثها وأهلها فمنهم الأدباء والمفكرون والمثقفون ولأبناء جازان إسهامات عديدة في كل المجالات، فابن جازان يعطي الكثير والكثير فهو مخلص لدينه ووطنه، وقال: "نحن نتعاون مع بعض ونجد كل تعاون من كل المواطنين في عدم اعتراض خطط التنمية للمنطقة، فبعضهم يتبرع بأراضي آبائهم وأجدادهم لتقام عليها مشاريع خدمية.

وأكد الأمير محمد بأن مجلس الثلاثاء هو مجلس مفتوح للمواطن والمسؤول وفيه حرية النقاش والكلام والطرح، بحيث يجتمع مع مثقفي المنطقة ويحرص على حضور كل المناشط بالجامعة وغيرها حتى يقف بنفسه على الاحتياجات وحتى يشارك فيها بالآراء. ولفت الأمير إلى أن مطار فرسان تحت الترسية وبدأ العمل فيه، والمطار معتمد من قبل اعتماد المدينة الاقتصادية، وخلال الأربع سنوات القادمة سيظهر على الوجود.

وعن ضاحية الملك عبدالله، كشف الأمير عن اعتماد المبالغ المالية لها، حيث تمت مناقشة أمور الضاحية في أمريكا، وأضاف: "في الأسبوع المقبل سنناقش الكثير عنها، وهي في موقع قرى الشواجرة والطمحة، وستدمج من خلال مخطط، حيث بدأنا في شق شوارع فيها، وقمت في الأسبوع الماضي بجولة تفقدية للموقع ووقفت على وضع الضاحية، وبمشيئة الله ستكون نموذجية".