EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2011

نيكول تنوري: بدايتي في "حرب لبنان".. ودخلت MBC بالحظ

نيكول تنوري

نيكول تنوري

الإعلامية نيكول تنوري تتحدث عن أسرار انضمامها وذكرياتها حول عملها في مجموعة mbc

أكدت الإعلامية نيكول تنوري، أن الحظ لعب دورا كبيرا في انضمامها للعمل في مجموعة mbc؛ حيث كانت تدرس بالجامعة، وأخبرها زميل لها أن هناك اختبارات يجريها مركز تليفزيون الشرق الأوسط، فذهبت لإجراء المقابلات الشخصية التي نجحت فيها، لكنها لم تصدق أن بدايتها ستكون كمراسلة في حرب لبنان.

وخلال استضافتها في برنامج صباح الخير يا عرب اليوم الأحد 18 سبتمبر/أيلول 2011، أكدت تنوري أنها سعدت كثيرا بالعمل في المجموعة، لما لمسته من رؤية لإعلام هادف وأحلام بعيدة المدى، فضلا عن الاهتمام بتقديم المضمون المختلف عن الذي اعتدنا عليه كمواطنين عرب.

ولفتت إلى أن هناك خبراء (إنجليز وأمريكان) كانوا يراقبون هذا المضمون لضمان كفاءته ومدى اتساق النص مع الصورة، وغير ذلك من الأدوات التي تحقق الريادة الإعلامية.

ومن خلال "صباح الخير يا عرب" وجّهت تنوري تحية لكل المراسلين، مؤكدة أنهم العصب الأساسي لعمل مقدمي البرامج.

وبشكل خاص وجهت تنوري تحية أخرى للمراسلين الذين يقومون بتغطية الحروب، وأيضا المراسلين الذين يقومون بتغطية ثورات الربيع العربي، والذين يتكبّدون العناء الكثير من أجل نقل الأحداث إلى المشاهدين.

وعرض "صباح الخير يا عرب" بعضا من الصور القديمة والنادرة لـ "نيكول تنوري" أثناء عملها كمراسلة خلال حرب لبنان وحرب "كوسوفووالتي أكدت تنوري اعتزازها بتغطية هذه الأحداث المهمة التي أثرت كثيرا في تكوينها المهني.