EN
  • تاريخ النشر: 24 ديسمبر, 2011

تصف 2011 بأنه أكبر مفاجأة تعرضت لها نجوى قاسم.. مراسلة حربية في صباح الخير يا عرب

نجوى قاسم

نجوى قاسم

برنامج صباح الخير يا عرب استضاف نجوى قاسم مذيعة قناة العربية،التي تحدثت عن تغطيتها للحروب، وكيف نجت من الموت فى بغداد ،وأشارت إلى دراسات تؤكد أن مراسلي الحروب كثيرا مايعانون من الاكتئاب.

وصفت مذيعة الأخبار نجوى قاسم عام 2011 "بالغريبوأنه كان أكبر مفاجأة تعرضت لها طوال تجربتها في تقديم الأخبار التي امتدت 18 عاما.

وحلت مذيعة قناة العربية ضيفة على برنامج صباح الخير يا عرب 24 ديسمبر/كانون الثاني 2011، وتحدثت عن تغطيتها للحروب، ومن أهمها حرب العراق، كما تحدثت عن الصعوبة التي يمر بها الصحفي، وأشارت إلى دراسات تؤكد أن مراسلي الحروب غالبا ما يعانون من اكتئاب بعد عودتهم من مهامهم.

وروت نجوى واقعة تفجير مكتب العربية ببغداد أثناء وجودها هناك، حيث كانت في المكتب ولكن في أحد الغرف البعيدة نسبيا عن موقع التفجير، وذكرت أن العناية الإلهية أنقذتها، حيث تكسرت كل الحوائط الزجاجية التي كانت تحيط بها، ما عدا المكان الذي كانت تجلس فيه. وتوفي في هذه الواقعة 5 من زملائها.

وشاركت نجوى في تقديم فقرات صباح الخير يا عرب، بعد حوارها القصير مع مذيع البرنامج خالد الشاعر.

ونجوى قاسم مذيعة لبنانية (من بلدة جونعملت في في قناة العربية الفضائية، وغطت أخبار الحروب في أفغانستان والعراق ولبنان عملت 11 عاماً لحساب قناة المستقبل اللبنانية قبل أن تنتقل إلى قناة العربية في العام 2004 رغبة منها في قناة أكثر تخصصاً في الأخبار السياسية.

في العام 2006 حصلت على جائزة أفضل مذيعة في المهرجان العربي الرابع للإعلام في بيروت.

 سميت على موقع قناة العربية بـ"قطعة الكريستال" وسمتها جريدة الرياض السعودية بـ"المراسلة الحربية". ونهضت من بين الحطام حاملة الميكرفون بعد دقائق من انفجار استهدف مكتب قناة العربية في بغداد لتبث على الهواء وقائع الحادث قبل أن تهرع إلى الشارع لإيقاف السيارات لنقل الجرحى للمستشفيات بينما كانت هناك عدة جثث قد تناثرت أشلاؤها جراء قوة الانفجار.