EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2012

نجمة "Arab Idol" نادية المنفوخ:تمنيت الفوز لنور عرقسوسي وصوت ليسرى محنوش في النهائية

تألقت نجمة محبوب العرب - "Arab Idol" نادية المنفوخ في حلقات البرنامج، واستمرت للمراحل النهائية، وأسس لها البرنامج قاعدة جماهيرية كبيرة، وأعطاها عضو لجنة تحكيم "Arab Idol" حسن الشافعي لقب المعلمة، هي مقيمة الآن في لبنان سجلت أغنيتها الأولى وتعمل على الثانية حاليا.

  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2012

نجمة "Arab Idol" نادية المنفوخ:تمنيت الفوز لنور عرقسوسي وصوت ليسرى محنوش في النهائية

تألقت نجمة محبوب العرب - "Arab Idol" نادية المنفوخ في حلقات البرنامج، واستمرت للمراحل النهائية، وأسس لها البرنامج قاعدة جماهيرية كبيرة، وأعطاها عضو لجنة تحكيم "Arab Idol" حسن الشافعي لقب المعلمة، هي مقيمة الآن في لبنان سجلت أغنيتها الأولى وتعمل على الثانية حاليا.

كان برنامج أحلى صوت "The Voice" قد لفت انتباه نادية وكانت من المهتمين والمتابعين له، وصرحت نادية بمقابلة لـ mbc.net  أنها لو كانت من المشتركين لاختارت الفنان كاظم الساهر مدرب لها، وأنها من أشد المعجبين بنجمة برنامج " “The Voice نور عرقسوسي، وقالت " نور بنت سورية وأنا بفتخر فيها وفرحت لها كثير، ولأنها بنت بلدي أنا برفع رأسي فيها،" أما من آخر أربع أصوات، فهي ترى أن النجمين يسرى محنوش وفريد غنام هما الأجدر باللقب، وعندما سئلت عن الفائز بأحلى صوت، مراد بوريقي، قالت "أتمنى له التوفيق لكن فراولة روح جديدة ويعطيك فرح وسعادة و أنت تشاهدهوأضافت الفضل بفوز مراد يعود للتراث السوري الحلبي الذي يحبه الملايين "أكيد هو غنى بصورة حلوة، ولكن عندنا بحلب وبسورية ناس لو غنوا هذا اللون ستقول الله."

لا زالت تحن نادية لبرنامج "Arab Idol" وتشتاق لكل من عمل فيه، وفي حديثنا عن برامج الهواة على شاشةMBC  قالت ناديا "كل برامج ال MBC  توصلنا إلى الناس، وهم ييسروا لنا طريق الوصول بصورة حلوة ولائقة" وأضافت أن MBC لها فضل عليهم كفنانين فقد أوصلتهم للطريق الصحيح وعليهم هم أن يكملوه.

لم تكن الحفلات محط اهتمام نادية الأول مؤخرا لانشغالها بالعمل على أغانيها الخاصة، ولشدة تأثرها بالوضع الراهن في سوريا "الوضع اللي نحن فيه، الوطن العربي مجروح و كلنا مجروحين، وبلدي اللي أغلى من الدنيا كلها مجروح وموجوع، وأنا أريد أن أنجز أكثر من مادة، لتعرفني الناس أكثر وليصبح لي أرشيفي الخاص،" ولكن أكدت نادية أنها تجهز الآن لعدة حفلات في الوطن العربي وستقوم قريبا بجولة في أمريكا تحيي فيها العديد من الحفلات كذلك، والأهم بنظرها الآن هو العمل على صناعة أرشيفها، وقالت "في هذه الفترة أحاول أن أشتغل على اسم نادية، على هوية جديدة لنادية وشخصية مستقلة."

وأرادت نادية توجيه كلمة لوطنها سورية فقالت " أعرف أنك تعبتي ونحن تعبنا كثير، يا رب يعم الأمن والأمان، والمحبة والسلام، ويرجع بلدي يتعافى مثل ما كان، وتحية محبة من قلبي لكل الشعب السوري."