EN
  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2012

في محاولة لمكافحة التمييز العنصري ضدهم من شو خايف.. فيلم فلسطيني يجابه القمع بالكلمة

أماني طاطور تتحدث عن فرقتها دمار

أماني طاطور تتحدث عن فرقتها دمار

بقوة الكلمة قرر شباب فلسطينيون أن يجابهوا القمع الإسرائيلي لمناسبة اليوم العالمي لحرية التعبير، وتحت شعار "من شو خايف" حث الناشطون الشعب الفلسطيني على عيش حياته بحرية والإيمان بما يريد عبر التمرد على الظلم بالفكر قبل القوة.

  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2012

في محاولة لمكافحة التمييز العنصري ضدهم من شو خايف.. فيلم فلسطيني يجابه القمع بالكلمة

لمناسبة اليوم العالمي لحرية التعبير أطلق مركز الاعلام في الناصرة فيلماً دعائياً توعوياً، يرصد التمييز العنصري ضد الفلسطينيين في مجتمع أغلبيته يهود ولكن بقوة الكلمة وليس باستخدام صور.

ومن خلال تكرار تعبير  "من شو خايف" يتوجه المشاركون في الفيديو إلى الفلسطينيين ليجابهوا القمع بالفكرة وبحرية التعبير.

وتضمن الفيلم مشاركة عدد من شبان وشابات عرب منهم أماني طاطور ابنة الـ 17 عاما التي أسست فرقة هيب هوب اسمها "دماروالتي تهدف من خلالها إلى تدمير الدمار الذي يحيط بهم، وفق ما أشارت في التقرير المصور.

وفي 3 مايو/أيار من كل عام يحتفل العالم باليوم العالمي لحرية التعبير والصحافة، حيث بات هذا النهار موعدا سنويا للناشطين للتذكير بأهمية التعبير بحرية وبشهداء الصحافة الذين يسقطون سنويا.