EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2013

من التي "لا تصلح أن تكون زوجة" برأي المغردين؟

يبدو أن عطلة العيد ألهت الناس عن تويتر، وأبعدتهم عن عادة التغريد، فهاشتاغ "ما تصلح تكون زوجة، كان قد انطلق منذ أيام، لكنه لم ينشط بهذه الكثافة إلا اليوم، لتصل عدد التغريدات لأكثر من 2200 تغريدة>

  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2013

من التي "لا تصلح أن تكون زوجة" برأي المغردين؟

يبدو أن عطلة العيد ألهت الناس عن تويتر، وأبعدتهم عن عادة التغريد، فهاشتاغ "ما تصلح تكون زوجة، كان قد انطلق منذ أيام، لكنه لم ينشط بهذه الكثافة إلا اليوم، لتصل عدد التغريدات لأكثر من 2200 تغريدة، فيها أكثر من 70 تغريدة تحتوي على صور، شارك فيها حوالي 900 مغرد، وأعيدت بعض التغريدات أكثر من 800 مرة، مع العلم أن هذه المعلومات نشرها حساب "هاشتاغ بالاحصائيات" بعد أن راقب الهاشتاغ لمدة ساعة واحدة.

الهاشتاغ والذي أطلقه صاحب حساب "موهمد" كان قد كتب:" ما تعرف تطبخ ؟ #ماتصلح_زوجةلتبدأ بعدها رحلة طويلة، تخللتها آلاف التغريدات، والنقاشات بين المتابعين.

عبد العزيز الحربي أجاب على التغريدة بقوله:" ههههههههههه تتعلم مع الوقت ^_^ وانت ساعدها جب لها كتب طبخ هههههه". أما كوتيا آل منصور فقد دخلت في نقاش طويل معه بدأته بتغريدتها:" ياااشيخ انت متزوجها عشان تطبخ لك بس !"، ولتنتهي بنصائح ضرورة تعاونه مع زوجته، والتحلي بالصبر معها.

البعض ممن تجاوبوا مع هذا الهاشتاغ قدموا نصائحا لصابحه، والبعض الآخر فضل المشاركة بطريقة فكاهية.

أبو أسامة كتب:"للي تخليه زعلان وإذاخرج لصاحبه قبل مايخرج تنكد عليه وتطول لسانها عليه قدم عيالهاوالرجل مسكين ياخذ بعضه ويطلع من البيت زعلان، ما تصلح تكون زوجة".

ماجد الذايدي، كتب:" اللي إذا قلت لها سالفه وختمتها بلا تقولين لاحد تصبح تلقى الخبر اللي بفلوس صار ببلاش".

أحدهم غرد ممازحا، "إذا ما كانت نصراوية، لا تصلح أن تكون زوجةليضيف جوا آخر على النقاش.

حفظ سر زوجها وبيتها كان شرطا للشبح المالكي، حيث كتب:" #ماتصلح_زوجة من تتحدث باسرار بيتها عند اهلها او الجيران او...!!!! عدم مراعاة ظروف زوجها الماديه او العمليه...!".

أما بالنسبة لرودي الغامدي فمدمنة الجوال أكيد لن تصلح أن تكون زوجة، وأيضا التي لا تعرف كيف تطبخ.

أحمد الملا، كتب بطريقة أقرب إلى كلمات الشعر:" من كان قلبها معلق في الأسواق، ويدها مجبولة على نهب الأرزاق، ونفسها تواقة إلى الشقاق، فالعيش مع مثلها ﻻ يطاق".

صاحب حساب "مستحيل أنساكفضل التغريد بالاستشهاد بإحدى الغربيات وبقولها الذي اعتبره مأثورا:" تقول إحدى الغربيات : الحمدلله الذي لم يخلقني ذكر كي ﻻأتزوج بأنثى".

علي الحميد، فضل عمل "خلطة هاشتاغات" ليعبر بها عن رأيه، حيث كتب:"أنتم إذا صار عندكم دراهم للعرس قرروا من هي اللي #ماتصلح_زوجة أو من هو اللي #مايصلح_زوج #الراتب_مايكفي_الحاجة".