EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2015

مقتل مسلحين من "داعش" أثناء الهجوم على مسابقة للرسوم المسيئة للنبي محمد

TEXAS Shooting

شرطيان أمريكيان يحاصران موقع الهجوم

قتلت الشرطة الأمريكية في مدينة دالاس بولاية تكساس مسلحين ينتميان لتنظيم "داعش" إثر محاولتهما إطلاق النار على الحضور فى مركز للمؤتمرات تجري فيه مسابقة مثيرة للجدل تحمل اسم "ارسم محمدوهي مسابقة للرسوم الكارتونية عن النبي محمد.

  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2015

مقتل مسلحين من "داعش" أثناء الهجوم على مسابقة للرسوم المسيئة للنبي محمد

قتلت الشرطة الأمريكية في مدينة دالاس بولاية تكساس مسلحين ينتميان لتنظيم "داعش" إثر محاولتهما إطلاق النار على الحضور فى مركز للمؤتمرات تجري فيه مسابقة مثيرة للجدل تحمل اسم "ارسم محمدوهي مسابقة للرسوم الكارتونية عن النبي محمد.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن مسلحان فتحا النار على مركز للمعارض في ولاية تكساس كانت تجري فيه مسابقة لرسوم كارتونية للنبي محمد بحضور السياسي الهولندي المتطرف والمعادي للاسلام خيرت فيلدرز، قبل ان تقتلهما الشرطة.

الهولندي المعادي للإسلام خيرت فيلدرز
683

الهولندي المعادي للإسلام خيرت فيلدرز

وقالت السلطات الأمريكية فى بيان لها أن رجلان كان  "يستقلا سيارة اقتربا" من مركز "كورتيس كالويل سنتر" فيما كانت تختتم مسابقة للرسوم الكارتونية للنبي محمد.

واضاف البيان ان الرجلين "اطلقا النار" على شرطي فاصاباه بجروح قبل ان يرد عليهما شرطيان آخران ويقتلانهما، مشيرا الى ان حالة الشرطي المصاب ليست خطيرة.

وافاد موقع سايت المتخصص في مراقبة المواقع الجهادية ان رجلاً اعلن انتماءه الى تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" اكد على موقع تويتر ان الهجوم من تنفيذ اثنين من انصار التنظيم.

فقد اعلن رجل عرف عن نفسه باسم "ابو حسين البريطاني" عن تلك العملية، وهو بحسب موقع سايت "الجهادي البريطاني الجنيد حسينفي سلسلة تغريدات بتاريخ 3 مايو قال فيها: "اثنين من اخواننا فتحا النار على معرض رسوم للنبي محمد في تكساسواضاف "ظنوا انهم بمنأى عن جنود الدولة الاسلامية في تكساس".

على العلم بأنه قبل ذلك قد اعاد نشر تغريدة يبدو انها تبني المهاجمين للعملية، حيث وصفا انفسهما بانهما "مجاهدان".

جدير بالذكر أن هذه المسابقة نظمت عن طريق "المبادرة الامريكية للدفاع عن الحريةوهي منظمة معروفة بمواقفها المعادية للاسلام، وقد صنفت هذه الفعالية ضمن حق "حرية التعبير" .