EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2012

محمد بن راشد يتبنى الطفلة ميرا بعد عرض قصتها في صباح الخير يا عرب

ميرا

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مع الطفلة ميرا

هل تتذكرون حالة الطفلة ميرا التي عرضت بالأمس الأربعاء 6 يونيو/حزيران 2012 على صباح الخير يا عرب والتي قتلت شقيقتها "وديمة" على يد والدها وعشيقته؟، الآن يبدو أن أبواب السعادة ستفتح أمام الطفلة "ميرا" بعد أن زارها في المستشفى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2012

محمد بن راشد يتبنى الطفلة ميرا بعد عرض قصتها في صباح الخير يا عرب

هل تتذكرون حالة الطفلة ميرا التي عرضت بالأمس الأربعاء 6 يونيو/حزيران 2012 على صباح الخير يا عرب والتي قتلت شقيقتها "وديمة" على يد والدها وعشيقته؟، الآن يبدو أن أبواب السعادة ستفتح أمام الطفلة "ميرا" بعد أن زارها في المستشفى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وقال الشيخ محمد لوالدة الطفلة ميرا "أعتبريها ابنتيكما أمضى فترة من الوقت في غرفة ميرا بالمستشفى، والتي تعرضت لتعذيب قاسٍ على يد والدها وعشيقته، وأعلن تكفله بعلاجها وتعليمها ورعايتها هي وأسرتها.

وطلب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم توفير عناية طبية وتربوية عالية المستوى للطفلة "ميرا" حتى تتمكن من اجتياز التجربة المؤلمة التي عاشتها في السنوات الماضية.

وشكرت الأم الشيخ محمد بن راشد على انسانيته، وبدأت تطالب بإعادة حضانة ميرا لها قائلة: "خسرت ابنتي الكبرى.. ولا أريد أن أخسر الأخرى".

وكانت ميرا قد دخلت المستشفى منذ الأربعاء الماضي، ومنتشرة على جسدها آثار الحرق والتعذيب من قبل والدها وعشيقته، حيث قالت "ميرا" أنهما قاما بحلق شعر رأسها وكانا يسكبان الماء الساخن على جسدها قبل إيذائها بالأدوات الحادة.