EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2015

لهذه الأسباب تم القبض على 17 فتاة سعودية والبحث عن 40

قبيل صلاة الفجر من يوم الخميس الماضي ترتفع أصوات الموسيقى وتفوح رائحة الشيش وغيرها وترتفع صيحات فتيات وشبان ..

قبيل صلاة الفجر من يوم الخميس الماضي ترتفع أصوات الموسيقى وتفوح رائحة الشيش وغيرها وترتفع صيحات فتيات وشبان في ضجة لم تعتد عليها المنطقة، ويكون هناك مواطن يرصد الوضع عن كثب في الاستراحة التي تقع في أحد المخططات جنوب مكة المكرمة، مشاهدا عدد من الفتيات والشباب يدخلون ويخرجون من الاستراحة، ليقوم بإبلاغ هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ويشهد اليوم تحقيقا لهيئة التحقيق والادعاء العام (دائرة العِرض والأخلاق) في مكة المكرمة، وشرطة العاصمة المقدسة، ممثلة في مركز شرطة الكعكية، مع 17 فتاة وشاباً من عدة جنسيات افريقية، إثر ضبطهم في استراحة جنوب مكة، وهروب أكثر من 40 شاباً من جنسيات مختلفة، عقب الاتفاق على إحياء حفلة مختلطة، بمناسبة خروج صديقة الفتيات من السجن، قبل أن يتم القبض عليهم.

 وبحسب التفاصيل التي حصلت عليها "سبقفقد تلقت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمكة المكرمة، قبيل صلاة الفجر من يوم الخميس الماضي، اتصالاً من مواطن يؤكد فيه أنه رصد وضعاً مريباً في استراحة بأحد المخططات جنوب مكة، وهناك عدد من الفتيات والشباب يدخلون ويخرجون من الاستراحة، وأصوات مرتفعة للموسيقى، ورائحة المنكرات تفوح من شيش وشراب وغيرها، وصيحات المجتمعين تُسمع بالمنطقة كافة.

 عندها توجهت فرق أعضاء الهيئة للموقع، وتم رصد 11 سيارة، جرى أخذ أرقام لوحاتها، كما تم رصد أكثر من 50 شاباً وفتاة في وضع مختلط، وبعضهم في وضع فاضح، عندها تم الاستعانة بالدوريات الأمنية ورجال الأمن؛ إذ تعرض أعضاء الهيئة للمقاومة من الشباب والفتيات، الذين تمكن أكثر من 40 منهم من الهرب على قدميه وتسلق الجبال المحيطة، وتم ضبط 17 فتاة وشاباً، والتوجيه بضبط باقي الهاربين من الموقع.

  وتولى مركز شرطة الكعكية ملف التحقيق مع المقبوض عليهم، وتمت إحالتهم للتوقيف لحين القبض على بقية المشاركين بالحفل المختلط، حيث كشفت المعلومات أن الحفل كان معدًّا عقب خروج إحدى الفتيات من السجن إثر قضية أخرى، وتم التجمع من جدة ومكة.

  وتنظر هيئة التحقيق والادعاء العام في ملف التحقيق قبل إحالة الجميع للمحكمة الشرعية، والحكم على الجناة شرعاً.