EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

لبناني يصطاد "اللحظات الهاربة" بكاميرته

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

لايلتقط الصورة فحسب بل يسكب فيها ذاته فالبيوت والجبال والكروم بيد يديه حياة ووجع، حتى لكأنك تستمع حفيف سقوط الاوراق وهي تعاتب الخريف..

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

لبناني يصطاد "اللحظات الهاربة" بكاميرته

لايلتقط الصورة فحسب بل يسكب فيها ذاته فالبيوت والجبال والكروم بيد يديه حياة ووجع، حتى لكأنك تستمع حفيف سقوط الاوراق وهي تعاتب الخريف..

صياد االحظات الهاربة يأسرها ويجمد الزمان في صور معلقة على حيطان مازال أصحابها بالرغم من انقضاء أيامهم يتسامرون ويضحكون فيما بينهم اليوم من هم في الشيخوخة أو في الرحيل.

هذا ماكتب منصور الرحباني عن المصور "فؤاد خوريضيفا في الاستوديو والقائم على اعداد كتاب أو مجلد يحمل اسم بيروت ويصور فيه معظم معالم المدينة المثقلة بالتاريخ..