EN
  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

لاجئ سوري كل دقيقتين.. والأزمة في تفاقم

في ظل استمرار العنف في سوريا فيما لا افق لامل مشرق قريب, يستمر تدفق السوريين الفارين من آلة الحرب القاتلة... اللاجؤون السوريون, لوعة في الداخل ومعاناة في الخارج وقد تخطت اعدادهم الثلاثمئة وخمسة وعشرين ألفا.

  • تاريخ النشر: 14 أكتوبر, 2012

لاجئ سوري كل دقيقتين.. والأزمة في تفاقم

(دبي - mbc.net) في ظل استمرار العنف في سوريا فيما لا افق لامل مشرق قريب, يستمر تدفق السوريين الفارين من آلة الحرب القاتلة... اللاجؤون السوريون, لوعة في الداخل ومعاناة في الخارج وقد تخطت اعدادهم الثلاثمئة وخمسة وعشرين ألفا.

رحلة اللاجئين السوريين بين الحدود لا تكاد تكون أكثر امنا مما هم عليه في الداخل فبين الجبال وتحت ظلمة الليل يخرجون هربا من الة القتل التي تبقى تطاردهم حتى اخر  ذرة تراب من الارض السورية.

 لطفل يبحث عن والدته التي سبقته بالهروب للاردن، ارقام لم تكن اذن مسألة حسابية ولا حتى احجية يسلي بها وقته، عبدالرحمن ودع دفتره الدراسي تحت ركام بيته في سوريا وجاء اليوم هنا يلتحف ملامح الرجولة، ملامح تحزن قلب كل من يراها وهو يحمل رقم هاتف امه التي قدمت للحدود قبله باسبوع ... الام ضائعة وارضه ضائعة وطفولته ضاعت خلف هذا الواد وما بين صرخات الرجال القادمين منه هربا من نيران اسد لم يشبع بعد من دماء شعبه.

فمن كان بيته مدمرا افترش الارض هنا ومن رفع دعائه على بشار التحف السماء بانتظار ايجابة، اما الجميع فقد اخفى وجهه او ربما تقاسيم الخوف فيه رغم نجاتهم خشية من ان تلحقهم انياب الاسد، والجميع قال لكاميرا الـ MBC  "نعيش وكأننا ميتون ونموت لكننا احياء نعيش" .

ذكريات الحرب والهجرة واللجوء لن ينساها هؤلاء لتبقى هاجسا يخبرهم يأن سوريا ليست بغاب ولن تبقى شريعة الغاب التي يحكم بها الاسد زمنا طويلا ... فكما قطعوا هذا الواد فارين بحياتهم سيأتي اليوم الذي سيعودون فيه ذات الطريق لبلدهم مشتاقين لترابه الذي ارتوى من  دماء شعبه الثوار.

  وتقول وزارة الخارجية التركية ان ثمانية الاف  لاجىء موجودون على حدود اقليم كيليس، واربعة الاف موجودون على حدود اقليم هاتاي ينتظرون لعبور الحدود الى تركيا وتسمح لهم السلطات التركية  بالدخول تدريجياً.

عدد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا  ثلاثة وتسعين الفا وخمسمئة ستة وسبعين لاجئا. في تركيا 13 معسكرا 8000 آلاف على حدود كيليس، و4000 على حدود إقليم هاتاي.

لبنان حيث يوجد على اراضيه واحد ٌ وستون الفاً وثلاثةُ لاجئين مسجلين وستة ٌ وعشرون الفاً ومئةٌ وسبعة ٌ وثلاثون اخرون ولكن غير مسجلين لدى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ليصل العدد الاجمالي إلى  سبعة ٍ وثمانين الفا ومئة ٍ واربعين لاجىء.

و قد سـُجل في المدارس اللبنانية  حتى الان سبعة ُ آلاف ٍ وثمانـُمئة ٍ واثنان وخمسون  طفلا وجرى تمديد الموعد النهائي للالتحاق بالمدارس الى العاشر من اكتوبر.

لأردن حيث سجلت المفوضية ُ العليا لشؤون اللاجئين وصول أكثر من الف لاجيء سوري على مدى الاسبوع الاخير،  ويوجد حتى الآن اثنان وثمانون الفا واربعـُمئة وسبعة وثلاثون   82437 لاجئا مسجلا.

وبالإضافة الى ذلك حصل اثنان وعشرون الفا وسبعمئة وتسعة وعشرون    22729 شخصا على مواعيد لتسجيلهم ليصل عدد الاشخاص الذين يتسلمون مساعدات إلى مئة الف وخمس لاجئين   105166 شخصا.

وتقول الحكومة الأردنية إن على أراضيها اكثر من مئتي الف سوري..

وفي العراق يبلغ عدد اللاجئين المسجلين في العراق عشرين الف ومئة وثلاثة واربعين لاجئا وينتظر   ستة عشر الفا وثلاثمئة وسبعة وخمسون اخرون التسجيل ليكون العدد الاجمالي ستة وثلاثون وخمسمئة لاجيء.