EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2013

فضل شاكر يسكن قرب الأسير.. وزوجته مستاءة

فضل شاكر

انتقل الفنان المعتزل فضل شاكر مع عائلته للإقامة في الطبقة الثالثة فوق مسجد بلال بن رباح في قرية عبرا التابعة لقضاء صيدا في الجنوب اللبناني

  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2013

فضل شاكر يسكن قرب الأسير.. وزوجته مستاءة

انتقل الفنان المعتزل فضل شاكر مع عائلته للإقامة في الطبقة الثالثة فوق مسجد بلال بن رباح في قرية عبرا التابعة لقضاء صيدا في الجنوب اللبناني، وبحسب جريدة الأخبارفان سبب هذا الانتقال جاء لدواعٍ أمنية، وطمعاً في القرب من الشيخ أحمد الأسير، علماً أنّ زوجة الفنان المعتزل مستاءة من الانتقال من منزلهما الكائن في جادة الرئيس نبيه برّي.

تجدر الإشارة أن فضل عبد الرحمن شاكر شمندر، من أصل فلسطيني، وشهدت بلدته صيدا بداية مشواره الفني الذي بدأه مراهقاً، وأطلق أول ألبوم غنائي عام 1998، لتتوالى ألبوماته حتى يصل عددها 11، إضافة إلى الكثير من الأغنيات المنفردة.

ظهر فضل شاكر ليعلن اعتزاله من خلال قناة الرحمة من مدينة صيدا في لبنان، واصفاً الفن بالحرام، كما أطل مع بداية العام الحالي ضيفاً على قناة "روتانا خليجيةعبر برنامج "لقاء الجمعةليتحدث لأول مرة بشكل صريح ومباشر عن اعتزاله، وقد حضر الشيخ أحمد الأسير، كضيف معه في الحلقة ليؤكد توبة شاكر واعتزاله الفن، مشيرًا إلى أن فضل كان ومازال الداعم الأساسي والمباشر له ولأنصاره.

أثار فضل شاكر الانتباه من خلال ظهوره في المظاهرات التي شارك فيها تأييداً للثورة السورية، كما اتخذ موقفاً حاسماً من النظام السوري، ولا يعد هذا التوجه  سياسياً، بل يراه إنسانياً لدعم الناس في سوريا.