• تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2013

فيديو.. ارتفاع نسب العنف الجنسي ضد النساء فى الوطن العربي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ضحايا العنف الجنسي، بين الخوف من الماضي، وصعوبات التأقلم مع الحاضر.. إلى أين تلجأ ضحايا العنف الجنسي؟

(mbc.net) يُعرّف العنف ضد المرأة بحسب هيئة الأمم المتحدة بأنه أي فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس، ويترتب عليه أذى، أو معاناة للمرأة، سواء من الناحية الجسمانية، أو الجنسية، أو النفسية. وسواء حدث ذلك في الحياة العامة أو الخاصة، وتعتبر "رلىنموذج من نماذج كثيرة تعرضت للعنف الجنسي، وهي حالة تضافرت الظروف مجتمعة على جعلها ضحية في عالم لا تسوده العدالة دفعت بها تحت خط الفقر، فمن بيت الطفولة الى بيت الزوجية كانت رلى تعيش الظروف نفسها، تحرش جنسي وصولا الى الاغتصاب.

وتتحدث "رلى" عن مشكلتها قائلة "كان والدي يسافر كثيرا وتعرفت امي الى زوج عمتي واحبته كان يتحرش بي منذ كان عمري خمس سنوات وفي الثانية عشرة من عمري اغتصبني تعرفت الى شخص وتزوجته ياتي ليلا يضربني ويغتصبني كانت ابنتي بعمر3  سنوات حين تركنا بعدها تزوج بأخرى. اصبحت مقطوعة هددوني بان اترك البيت اذا لم ادفع زيادة مئتي دولار، لا اعرف ماذا افعل كل يوم اتعرض لتحرشات، لا اريد ان اكون مثل امي."

وتقول كارولين سكر منسقة برنامج مناهضة العنف ضد المراة في المجتمع النسائي الديمقراطي "لا توجد احصاءات دقيقة في لبنان عن اعداد النساء المعنفات ولا عن انواع العنف الممارس بحقهن، لكن التجمع النسائي الديمقراطي الذي يتابع وضع رلى احصي خمسمئة حالة عنف استقبلتها مراكزه هذا العام بينهن نازحات سوريات".

وتستكمل كارولين حديثها قائلة "نحاول ان نخرج المعنفات من موقع الضحية الى موقع الناجية حتى يصبح عندها استقلالية نفسية، لا نستطيع المساعدة ماديا لكن نعمل معهن على مسالة التمكين الذاتي نساعدها في العلاج النفسي والمتابعة القانونية، ويعتبر وجود رلى من خلال الاعلام ضروري لايجاد من يساعدها لتحسين وضعها المعيشي هي ضحية المجتمع الذي لم يحمها وهدمت حياتها منذ كانت طفلة لا يمكن ان نغض النظر عن العدالة".. للحديث عن الموضوع أكثر شاهد التقرير.

آخر الأخبار