EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2015

صور.. ولادة طفل بلا أنف

جراحة

في واقعة نادرة الحدوث، اكتشفت ماك جلاثري بأن طفلها الذي وضعته أوائل مارس 2015 بلا أنف، وسبب ذلك صدمة لها ولزوجها وللطبيب أيضا لاسيما وأن أشعة الموجات فوق الصوتية التي أجريت خلال الحمل لم تظهر أي عيوب خلقية.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2015

صور.. ولادة طفل بلا أنف

في واقعة نادرة الحدوث، اكتشفت ماك جلاثري بأن طفلها  الذي وضعته أوائل مارس  2015 بلا أنف، وسبب ذلك صدمة لها ولزوجها وللطبيب أيضا لاسيما وأن أشعة الموجات فوق الصوتية  التي أجريت خلال الحمل لم تظهر أي عيوب خلقية.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "البيان" الإماراتية نقلا عن موقع "ميديكال دايلي بالس" الأمريكي أنه بعد اكتشاف الأمر هرع الأطباء بالرضيع (إيلي) إلى قسم الطفولة لفحصه، وبعدها رجع إلى حضن والدته وهو يرتدي أنبوب الأكسجين حتى يتمكن من التنفس بشكل طبيعي من خلال فمه.

وتم تشخيص إيلي بانعدام الأنف الخلقي، وهو مرض نادر ظهر فقط 43 مرة منذ اكتشافه في عام 1931 – وأوضح الأطباء أن هذه الحالة تحدث مرة واحدة بين كل 197 مليون طفل.

ووفقاً للموقع الأمريكي فإن انعدام الأنف الخلقي يجعل عملية التنفس والأكل صعبة للأطفال الرضع، ولكن مع ذلك، فإن المصابون بهذا المرض يعيشون لسن البلوغ، وتختلف الحالات من طفل لآخر ففي حالة إيلي لا يوجد تجويف الأنف ولا نظام لحاسة الشم.

وخضع الطفل إيلي لجراحة بعد خمسة أيام من ولادته من أجل مساعدته على التنفس بشكل أسهل، ولن يتم إخضاع الطفل لأي عملية ترميمية لأنفه حتى يصل سن البلوغ.

وذكر الأطباء أن حالة إيلي تؤثر أيضا على الغدة النخامية المسؤولة عن  فرز العديد من الهرمونات التي تساعد على النمو.

Image
640
Image
640