EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2015

صور - لحظات فارقة غيرت حياة أشخاص في عام 2015

صور - لحظات فارقة غيرت حياة أشخاص في عام 2015.. تعرف على التفاصيل

شهد العام 2015 لحظات حزينة وأخرى سعيدة على الناس.. ولكن بالنسبة للأشخاص العشرة الذين سنعرض قصصهم.. فإنهم عاشوا لحظات فارقة في حياتهم كتبها لهم عام 2015.. تعرفوا على هذه القصص:

صور - لحظات فارقة غيرت حياة أشخاص في عام 2015

الناجية الروسية الوحيدة

في اللحظة الأخيرة غيّرت الفتاة الروسية رأيها وقررت عدم ركوب الطائرة الروسية التي تحطمت  في سيناء بمصر بعد إقلاعها بوقت قصير، ووفاة كل من كان على متنها.

وفي تصريح لقناة "زفيزداقالت الفتاة بأنها: "كانت ستركب الطائرة المنكوبة إلا أنها غيرت رأيها بدلا من التوجه لـ"سانت بطرسبورج" قررت التوجه لموسكو ولا تزال تنتظر في مطار شرم الشيخ وهي في حالة من الصدمة لا تصدق ما حصل خصوصا أنها الناجية الوحيدة".

القبض على طفل مسلم لتصميمه ساعة

أصبح المراهق الأمريكي من أصول سودانية أحمد محمد الحسن، حديث العالم، بعد أن ألقى القبض عليه للاشتباه في حمله قنبلة، والتي اتضح بعد ذلك أنها ساعة صنعها بنفسه، ما عرضه للإعتقال من قبل الشرطة.

لم يتوقع أحمد الذي يبلغ من العمر 14 عاما، ويدرس في ولاية تكساس، أن الساعة التي صنعها بمنزله، وأحضرها إلى "مدرسة ماك آرثر المتوسطة" في مدينة إرفينغ، لاطلاع مدرس الهندسة عليها، أنه سيتم القبض عليه بدلاً من أن ينال عبارات الشكر والمديح على عمله.

وفي رد سريع على هذا الحادث، نشر الرئيس باراك أوباما تغريده عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر" أعرب فيها عن دعمه لأحمد بقوله "ساعة رائعة يا أحمد، هل ترغب في جلبها إلى البيت الأبيض؟ علينا تشجيع المزيد من الأطفال لحب العلوم، وهذا ما يجعل أمريكا بلدا عظيما".

وانتشرت التغريدة بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي، التي ساهمت في نشر قضية أحمد، وتصدرت الصور التى يظهر فيها الطفل وفى يده القيود حسابات المستخدمين منتقدين ما حدث مع الطفل الصغير، وتم إطلاق هاشتاج عالمى صباح اليوم IStandWithAhmed، وأصبح من الهاشتاجات الأكثر انتشارا على مستوى العالم منذ صباح اليوم وحتى الآن.

فرنسا

ذكرت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن شابا أمريكيا نجا من حادث 11 سبتمبر في نيويورك، قاده القدر ليكون في وسط الأحداث التي هزت العاصمة باريس في 13 نوفمبر الماضي، وخاصة الهجوم على قاعة باتاكلان، لكن الشاب نجى مرة أخرى.

وأوضحت الصحيفة أن ماثيو يقيم في باريس منذ يوليو الماضي، وقد رأى الموت مرة أخرى، حيث كان يحضر حفلة قاعة باتاكلان حينما هجم مسلحون وفتحوا النار لربع ساعة على الموجودين، الذين مات أغلبهم بينما لم ينجوا إلا القليل من بينهم ماثيو. يوضح ماتيو في تصريحات للصحيفة "لقد عبرت نصف منهاتن تقريبا جريا، لكن ما عشته في باتاكلان كان اسوأ بألف مرةتوضح الصحيفة أنه إذا كان ماثيو لا يزال حيا، فهذا بفضل الصحفي دانيل بسني، الصحفي في لوموند، الذي ساعده على البقاء على الأرض واقتياده بمساعدة شخص آخر حتى خرج من القاعة.

طيار روسيا الناجي

نفى الطيار الروسي الناجي من إسقاط طائرته "السوخوي24" بعد اختراقها المجال الجوي التركي، في مؤتمر صحافي، أن تكون الدفاعات التركية وجهت إليه أي تحذير.

بينما قالت الوزارة  التركية، أنها حذرته 10 مرات طوال 5 دقائق بضرورة الابتعاد عن الأجواء التركية، إلا أنه ومساعده استمرا في ما كانا فيه من قصف عبر السماء التركية لمناطق في سورية،  لذلك اعترضت طائرته "أف 16"تركية وأسقطتها بصاروخ من نوع  "سايد وندر" أميركي.

وأنقذت قوات روسية وسورية خاصة الطيار، بينما لم ينج زميله من الحادث . وقتل على يد الجيش الحر المتمركز في جبال اللاذقية المسماة بجبال التركمان

قصص نجاح لاجئين سوريين

اللاجئ عبد الحليم العطار اشتهر في بيروت ببيعه الأقلام الزرقاء للمارة لكسب رزقه، ترافقه ابنته رنيم التي بدا عليها الإنهاك على كتفه، لفت مشهد الرجل أحد المارة فالتقط له صورة وقام بنشرها على مواقع التواصل، وسرعان ما لاقت هذه الصورة انتشارا كبيرا وتفاعلا.

وكان عبد الحليم، وهو لاجئ فلسطيني سوري، غادر منزله في مخيم اليرموك في دمشق منذ ثلاث سنوات، ولجأ إلى لبنان مع ولديه.

وبعد انتشار الصورة، بادر الأيسلندي جيسر سيمونارسون لإطلاق حملة "اشتروا الأقلام #BuyPens" لجمع التبرعات للعطار، واستطاع أحد أعضاء فريق ملهم التطوعي العثور على عبد الحليم في شوارع المدينة. أما هدف الحملة، فكان جمع 5 آلاف دولار.

إلّا أن الحملة استطاعت أن تجمع قرابة15  ألف دولار بعد 3 ساعات على إطلاقها، وأكثر من 72 ألف دولار خلال يوم واحد، وتجاوزت حاجز الـ113 ألف دولار قدمها أكثر من 3 آلاف متبرع.

قصص نجاح لاجئين سوريين

وصل اللاجئ السوري أسامة عبد المحسن وابنه زيد الذي تعرض لعرقلة عنصرية من قبل مراسلة تلفزيونية مجرية، أثناء محاولتهما الهروب من الشرطة، إلى إسبانيا للاقامة بمدينة خيتافي.

واستقبل رئيس المركز الوطني لتأهيل المدربين، ميغل غالان أسامة عبد المحسن وابنه، والذي كان مدرباً في بلاده بنادي الفتوة السوري التابع لمحافظة دير الزور.

وجاء في بيان صادر عن المركز أن غالان، الذي يسعى للترشح لرئاسة الاتحاد الإسباني لكرة القدم، تمكن من التعاقد مع عبد المحسن عن طريق صحافي إسباني، وعرض عليه الإقامة في إسبانيا. وأشار المركز إلى أن نجل عبد المحسن يأمل في أن يصبح لاعب كرة قدم في يوم من الأيام مثل شقيقه.

شهرة المدرب السوري لم تنته في ضواحي مدريد، فقد استقبل رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، أسامة عبد المحسن وطفله زيد، في مقر النادي، والتقطوا الصور التذكارية خلال التمرين مع لاعبي الفريق (الملكيبمن فيهم النجم العالمي كريستيانو رونالدو.

قصص نجاح لاجئين سوريين

تفاصيل رحلة السوري هشام معضماني تحمل محطات قد لا يتخيلها أحد عن موضوع الهجرة السورية إلى أوروبا، فيها مغامرات ولحظات صعبة ورؤية الموت ماثل قبل أن تكتب مدينة هامبورغ الراحة له. في حديث خاص  مع mbc.net   روى هشام تفاصيل رحلته المروعة، والتي بدأت بنجاته من المذبحة التي حدثت في مدينته داريا في أغسطس 2012 ، ومن ثم إلى لبنان فمصر رغبة منه بإكمال دراسته الجامعية، وبسبب إغلاق باب التسجيل في الجامعات قرر الذهاب لتركيا والعودة بطريقة غير شرعية إلى سوريا للقاء أهله. ومن ثم رحلة الموت إلى الأردن. بعدها قرر الذهاب لتركيا ومن بعدها السباحة مسافة طويلة إلى اليونان. وكان أول لاجئ سوري يقوم بالسباحة على هذه المسافة الطويلة. 

قصص نجاح لاجئين سوريين

منحت السلطات التركية الطفل السوري تامبي أسعد الجنسية الوطنية، بعد أن اكتشفت اتقانه العزف على آلة "البيانو" ببراعة، وكان أسعد قد اضطر لمغادرة سورية ولجأ إلى تركيا قبل نحو عامين برفقة أربعة أشخاص من عائلته وانتقلوا للعيش بمدينة بورصا غرب البلاد.

وذكرت صحيفة "جيهان" التركية أن أسعد بدأ بتلقي دورة تديبية في العزف على آلة أكورديون والبيانو، وقد أثبت عبقريته في عزف البيانو حتى نال ثقة وإعجاب مدربيه، وقد لبّت ولاية بورصة طلب مدربيه بالحصول على الجنسية حتى يتمكن من تمثيل تركيا في المسابقات الدولية.

قصص نجاح لاجئين سوريين

مع رسالة شخصية من الرئيس باراك اوباما حصل الشقيقان السوريان جاد ورام الشمعة على مرتبة الشرف في عدد من المواد الدراسية في الولايات المتحدة، وتم منحهما أعلى شهادة تقدير في أمريكا.

العائلة الدمشقية كانت قد توجهت إلى الولايات المتحدة عام ٢٠١٣ بعد الحرب، إذ يعمل الأب طبيب تخدير والأم مهندسة أجهزة طبية.

قصص نجاح لاجئين سوريين

كانت لاصحف الفرنسية احتفت بالطالب السوري هيثم الأسد، الذي استحق هيثم الدخول إلى "كلية هندسة العلوم" مع عدد محدود من الطلاب، من بين 680 ألف طالب في فرنسا، ورغم دخوله الجديد إلى فرنسا إلا أنه استطاع الحصول على نتائج مبهرة في المواد العلمية والفلسفة، ما أهله لدخول مجال البحث العلمي من أوسع أبوابه في زمن قياسي.

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*

شهد العام 2015 لحظات حزينة وأخرى سعيدة على الناس.. ولكن بالنسبة للأشخاص العشرة الذين سنعرض قصصهم.. فإنهم عاشوا لحظات فارقة في حياتهم كتبها لهم عام 2015.. تعرفوا على هذه القصص:

  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2015

صور - لحظات فارقة غيرت حياة أشخاص في عام 2015

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*