EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2011

صباح الخير يا عرب: "غاز الضحك".. ابتكار جديد لتخفيف آلام المخاض

غاز الضحك للتخلص من آلام المخاض

غاز الضحك للتخلص من آلام المخاض

آخر صيحة في عالم الامومة التوصل الي "غاز الضحك" الذي يساعد الحامل علي تخفيف الام المخاض والا

الأطفال ظرفاء؛ يعشقون اللعب، وأحيانًا يتطلبون كثيرًا من العناية. والأمهات يشاطرن أطفالهن الفرح، لكنهن يتحمَّلن تبعات الأمومة التي تكون آلام المخاض أول استحقاقاتها.

 تحاول كثير من الأمهات البحث عن وسيلة للتخلص من تلك الآلام، حسب تقرير لبرنامج "صباح الخير يا عرب" على MBC1، اليوم الاثنين 5 ديسمبر/كانون الأول 2011. ومن تلك الوسائل إبرة الظهر المسكنة.

 غير أن هذه الإبرة لها آثار جانبية؛ فهي قد تغيِّر من وضع الجنين، أو تؤدي إلى اضطراباتٍ في تنفسه، وقد تتسبب بتسارع دقات قلب الوليد؛ ما يجعل الولادة القيصرية أمرًا حتميًّا.

 لكن هناك طريقة أخرى لتخفيف آلام الولادة لا تزال قيد الاختبار، تسمى "غاز الضحك" أو "أكسيد النيتروز". وتؤكد سارة ستار أستاذ مساعد التخدير بمركز فانديربيلت الطبي بالولايات المتحدة؛ أنه يخفف آلام الولادة ومستوى القلق.

 وتعتمد هذه التقنية على جهاز خاص يمزج 50% من الأوكسجين بـ 50% من أكسيد النيتروز، بما يضمن عدم تحوُّل هذا الغاز إلى مخدر، كما هي الحال في عيادات الأسنان. ويمكن للحامل ضبط الكمية التي تحتاجها والتوقيت.

 وعدا النعاس وإضعاف التنفس للنساء، لم تظهر أعراض جانبية أخرى للغاز الذي يظهر مفعوله في غضون دقيقة، ويؤكد اختصاصيو التخدير أنه مأمون حتى الآن بالنسبة إلى الأمهات والأطفال.