EN
  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2012

صباح الخير يا عرب: فيلم "أميرة الجليد" يقود الإماراتية "زهرة لاري" إلى الأولمبياد

زهرة لاري

زهرة لاري

شاركت الإماراتية زهرة لاري في عدة مسابقات عالمية منها بطولة أوروبا التي استضافتها إيطاليا وشاركت فيها أكثر من 50 دولة حول العالم، وحصلت بها على مراتب متقدمة بتأديتها 3 فقرات أثناء المسابقة، وتحلم بأن تصل إلى الأولمبياد وتعليم الأطفال الصغار ممارسة هذه الرياضة، مؤكدة أنها تشعر بالسعادة أثناء ممارسة هذه الرياضة.

  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2012

صباح الخير يا عرب: فيلم "أميرة الجليد" يقود الإماراتية "زهرة لاري" إلى الأولمبياد

انتزعت "زهرة لاري" لقب أول إماراتية تشارك في بطولات عالمية في رياضة التزلج على الجليد.. التي عشقتها منذ أن شاهدت فيلما بعنوان "أميرة الجليد" وهي في الحادية عشرة من عمرها، وقررت أن تتفوق في هذه الرياضة فلم تتوقف عن التدريب وحلمها المشاركة في الأولمبياد.

شاركت زهرة في عدة مسابقات عالمية منها بطولة أوروبا التي استضافتها إيطاليا وشاركت فيها أكثر من 50 دولة حول العالم، وحصلت فيها على مراتب متقدمة، بتأديتها 3 فقرات أثناء المسابقة.

الإماراتية زهرة لاري
416

الإماراتية زهرة لاري

وقالت زهرة -في فقرة "أنت فين" بصباح الخير يا عرب الأربعاء 9 مايو/أيار 2012- أنه على الرغم من صعوبة هذه الرياضة والمخاطر الناجمة عنها لاحتمالية حدوث إصابات، إلا أن وصولها إلى الهدف الذي تضعه يمنحها إحساسا رائعا.

وأكدت على صعوبة متطلبات هذه الرياضة لما تحتاجه من تمارين ليست على الثلج فحسب وتحتاج إلى الجمباز والبالية، مضيفة: "في النهاية أنا أحب هذه الرياضة ومستعدة أن أفعل أي شيء من أجل ممارستها".

وأكدت أن حصولها على لقب أول إماراتية تمثل دولتها بالخارج يعني لها كثيرا، مبدية افتخارها بهذا الأمر، كاشفة عن التحديات التي واجهتها، إذ إنها بدأت هذه الرياضة في مرحلة عمرية متأخرة ومعظم من يمارس هذه الرياضة يكون أعمارهم 4 سنوات، ما جعلها تبذل كثيرا من الجهد لتصل إلى هذه المرحلة.

وأوضحت أنها سوف تكمل دراستها في المدرسة وفي ذات الوقت تشارك في مسابقات خارج دولتها، وتحلم بالوصول إلى الأولمبياد، لافتة إلى أنها في حال اتخاذها قرارا بالتوقف عن هذه الرياضة سوف تقوم عندئذ بتعليم الأطفال الصغار لتحقيق حلمهم.

وذكرت أنها تشعر بالسعادة أثناء التزلج على الجليد وتقوم بإخراج كل طاقتها أثناء ممارسة هذه الرياضة، داعية كل إنسان لديه حلم بأن يسعى إلى تحقيقه في رياضة التزلج أو أية رياضة أخرى.

وتتدرب "زهرة" 6 ساعات في الأسبوع قبل الذهاب إلى المدرسة، وبعد العودة منها لأداء التمارين اللازمة خارج الحلبة وداخلها.

وقالت مدربة زهرة "ناعومي بيدو": "منذ أن بدأت زهرة التزلج لم تتوقف أبدا، فهي تبذل كل جهدها في التدريب، تستيقظ في الرابعة صباحا كل يوم لتتدرب قبل الذهاب إلى المدرسة".

وتابعت: إن دعم عائلتها لها يشكل جزءا كبيرا من نجاحها، وإن أداءها تطور كثيرا السنة الماضية، مشيرة إلى أنها تقوم حاليا بإعدادها للاشتراك في كثير من المسابقات داخل وخارج الإمارات.