EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2012

صباح الخير يا عرب: الحضارة سببت اضطرابات عقلية لـ20% من أطفال العالم

لمى الصفدي اختصاصية نفسية

لمى الصفدي اختصاصية نفسية

تعرف على المؤشرات التي تعطي دلالة على إصابة الطفل باضطراب عقلي.. في صباح الخير يا عرب

  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2012

صباح الخير يا عرب: الحضارة سببت اضطرابات عقلية لـ20% من أطفال العالم

كشفت دراسة حديثة أن واحدا من بين كل 5 أطفال في العالم يعاني من مرض عقلي، و20% منهم فقط يحصلون على مساعدة طبية.

واعتبرت لمى الصفدي -اختصاصية نفسية- في صباح الخير يا عرب الثلاثاء 17 إبريل/نيسان 2012 أن إصابة الأطفال بالأمراض العقلية هو نتاج للحضارة، مشيرة إلى أن هذه الدراسة تعكس الوضع الحالي الذي نعيشه، وأرجعت أسباب الاضطرابات العقلية التي تصيب الطفل إلى التركيبة المجتمعية والحياتية.

وأشارت إلى أن أعراض إصابة الطفل بهذه الاضطرابات تظهر منذ بلوغه شهره الأول، فمن خلال مراقبة الأم لطفلها إذا لم يبتسم الطفل قبل عمر ثلاثة شهور يجب أن تتنبه إلى وجود اضطراب عقلي لديه.

وأضافت أن الطفل المصاب باضطرابات عقلية لا يتفاعل مع أمه، ولا يصدر أي تعبير على وجهه بالضحك أو البكاء حتى عمر الثلاثة شهور، وقد لا يتعرف على أمه.

وأكدت أن هناك اختبارات دائمة مع كل مرحلة عمرية مثل اختبارات السمع والبصر لمعرفة ردود فعله تجاه الأصوات وما إذا كان هناك اضطراب في السمع أو اللغة، ويوجد أطفال يتأخر اكتشاف حالتهم نظرا لانشغال الأم عن طفلها وعدم انتباهها إلى وجود اضطرابات عقلية في سلوكه.

وذكرت أن الطفل المتوحد أو المعاق يرفض العاطفة ودائما منعزل وغير قابل للاحتواء، لافتة إلى أن كل حالة تختلف في طريقة العلاج، فالأطفال المتوحدون يقتصر علاجهم على التكيف والاندماج إذ يتوصل العلم إلى علاج دوائي، وفي حالة الإعاقات لا بد من أن تكون طريقة التعامل صحيحة، بالإضافة إلى الدواء العلاجي.

وفي تقرير البرنامج، قالت د. بيلا سوود -اختصاصية نفسية للأطفال والمراهقين-: "إذا استمر السلوك العدواني للطفل لا بد من التنبه إلى أن هناك مشكلة صحية يعاني منها الطفل".. وكشف التقرير عن أن 44% من الأطفال المصابين بأمراض عقلية يخرجون من المدرسة.

وينصح الأطباء الأهل بمراقبة مؤشرات وخطوات طفله في نموه وتطوره منذ شهره الأول كي يتمكنوا من تحديد ما إذا كان نموه العقلي طبيعيا أو هناك مشاكل صحية يجب التنبه إليها.