EN
  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2012

سوريون يقضون العيد تحت ألواح الزينكو في لبنان

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

عيد وأي عيد يقضيه اللاجئون السوريون في في الداخل والخارج، بعيدا عن بيوتهم وأهلهم.

  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2012

سوريون يقضون العيد تحت ألواح الزينكو في لبنان

عيد وأي عيد يقضيه اللاجئون السوريون في في الداخل والخارج، بعيدا عن بيوتهم وأهلهم.  

في لبنان تخطى عددهم المئة ألف شخص، يعيشون في أوضاع صعبة ومؤلمة.. أما عيدهم فيقتصر على الأماني والآمال بالعودة إلى بلادهم بأمان.

لاجئون سوريون موجودون بالبقاع اللبناني يعيشون بحالة مزرية بكاراجات مسقوفة بألواح زينك فوقها باطون، لا تقيهم من زخات المطر المتواصلة.

تقول مراسلة MBC نادين معلوف :"هنا أبدأ بزيارة العائلات داخل منازلهم وأسألهم عن حالتهم وعن العيد وكيف يمضونه وعن تمنايتهم. أنتقل برفقة الكاميرا من منزل الى آخر وأقرع الأبواب، البعض لا يود الظهور أمام الكاميرا.

تابع التقرير لتعيش معهم المعاناة.