EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2012

سعوديات يقبلن على عمليات تقشير وتبييض الركبة والكوع

ارتفعت نسبة زيارة النساء السعوديات للعيادات الجلدية، لرغبتهن في اجراء عمليات تقشير وصنفرة وتبييض لمنطقتي الكوع والركبة.

  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2012

سعوديات يقبلن على عمليات تقشير وتبييض الركبة والكوع

ارتفعت نسبة زيارة النساء السعوديات للعيادات الجلدية، لرغبتهن في اجراء عمليات تقشير وصنفرة وتبييض لمنطقتي الكوع والركبة.

وقالت الدكتورة عزة الربيع، أخصائية أمراض جلدية في الدمام، أن نسبة الزيادة بلغت 40%، بعد أن تحولت "ركاب" الفتيات في الوقت الحالي من أهمسمات الجمال.

ونقلت صحيفة الأيام السعودية، تحذيرات الربيع للنساء من مراهم وخلطات التبييض، التي يبيعها صالونات التجميل، خاصة وأن معظمها، تحمل ادعاءات طبيعة، وقد تكون فاسدة وبالتالي ستتسبب بأضرار فادحة للبشرة، وتكون نتائجها عكسية، وأكدت على ضرورة اضافة عيادات التجميل قسما للعلاج النفسي، خاصة بعد أن لوحظ في الفترة الأخيرة هوس النساء والمراهقات بالتجميل، لعدم ثقتهن بأنفسهن.

أما عدد النساء اللاتي يرغبن بالتجميل فزاد بمعدل 100% خلال السنة الماضية خاصة بعد إدخال تقنية إزالة الشعر بالليزر وجهاز شد الجلد المترهل.

وألمحت د. الربيع بأن 70% من النساء يرغبن في إزالة الشعر نهائياً بالليزر و20% يرغبن في شد الجلد المترهل خاصة من النساء حديثات الولادة واللاتي خضعن لحمية غذائية وفقدن وزناً بشكل كبير مما أثر على مظهر الجلد وتسبب في ترهله.