EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

سر اختفاء اللغات الأجنبية من قطاع الإمارات التجاري بعد 22 يوما

اللغة العربية، تعاني منافسة اللغات الأجنبية

بعد نحو 22 يوماً لن يكون بمقدور المتعاملين في القطاع التجاري الإماراتي، إلا استخدام اللغة العربية لغةً رسمية، وترك أية لغات أخرى سواها.

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

سر اختفاء اللغات الأجنبية من قطاع الإمارات التجاري بعد 22 يوما

بعد نحو 22 يوماً لن يكون بمقدور المتعاملين في القطاع التجاري الإماراتي، إلا استخدام اللغة العربية لغةً رسمية، وترك أية لغات أخرى سواها.

ووفقا لما ذكرته صحيفة الإمارات اليوم فإن وزارة الاقتصاد أكدت إلزام القطاع التجاري والخدمي في الدولة، اعتباراً من مطلع يناير المقبل باستخدام اللغة العربية في مراكز الاتصال ومراكز خدمة المتعاملين التابعة له، و"التعريب" الكامل للفواتير التي يصدرها.

وحسبما ذكرت الصحيفة نقلا عن الوزارة فإن المهلة الممنوحة للقطاع التجاري والخدمي بتعريب الفواتير واستخدام اللغة العربية في مراكز الاتصال وخدمة المتعاملين تنتهي في 31 ديسمبر الجاري، لتبدأ الوزارة بعدها بفرض غرامات مالية على المراكز غير الملتزمة.

يشار إلى أن مجلس الوزراء اتخذ قرارا عام 2008 يلزم فيه جميع الوزارات والمؤسسات في الدولة باعتماد اللغة العربية لغة رسمية في جميع أعمالها ومخاطبتها.

ونقلت الصحيفة عن هاشم النعيمي  - مدير إدارة حماية المستهلك - قوله: "هناك استمرارا لظاهرة عدم استخدام اللغة العربية في التخاطب في عديد من مراكز الاتصال وخدمة المتعاملين في القطاع التجاري والخدمي حتى الآن".