EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2013

دواء جديد يقي من سرطان الثدي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

دواء جديد لمحاربة سرطان الثدي، قد يقي النساء اللواتي يحملن جين المرض من الإصابة به، هذا ما كشف عنه المعهد الوطني للصحة في بريطانيا، إذ أكدت أبحاثه أن إعطاء عقار "تاموكسيفين" مدة خمسة أعوام لحالات النساء المعرضات بشدة للإصابة بسرطان الثدي، قد يقلص مخاطر إصابتهن بالمرض.

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2013

دواء جديد يقي من سرطان الثدي

دواء جديد لمحاربة سرطان الثدي، قد يقي النساء اللواتي يحملن جين المرض من الإصابة به، هذا ما كشف عنه المعهد الوطني للصحة في بريطانيا، إذ أكدت أبحاثه أن إعطاء عقار "تاموكسيفين" مدة خمسة أعوام لحالات النساء المعرضات بشدة للإصابة بسرطان الثدي، قد يقلص مخاطر إصابتهن بالمرض.

خضعت "إيما بارلونز" لعملية استئصال ثدييها قبل أن تصاب بسرطان الثدي، واضطرت للجراحة لأنها كانت تحمل الجين الذي يسبب المرض بشكل متوارث من عائلتها، فقالت:" كنت أشعر وكأن في داخلي قنبلة موقوتة، ويمكن أن تفجر حياتي في أي لحظة، لذلك كانت العملية مصدر ارتياح لي.

في سبيل علاج مرض السرطان واستهداف العوامل المسببة له، أجريت الكثير من الأبحاث والتجارب لمعرفة أيهما يصاب بالسرطان أولا، هل هي الخلايا أم الأوعية؟ واستنادا إلى هذا المبدأ، خلصت أبحاث أجرتها كلية "هارفارد" الطبية إلى اكتشاف علاج جديد لمرض السرطان.

يستهدف العلاج الأوعية الدموية التي تغذي الخلايا السرطانية، فتموت الخلايا السرطانية بسب عدم تغذيتها وعدم وصول الدم لها، من دون الإضرار بالخلايا السليمة، وهذا العلاج عبارة عن أقراص، ويتم استخدامه في حالات الإصابة بسرطان الثدي والرئة والغدة الدرقية، وتم التوصل إلى هذا العلاج مؤخرا وطرح في الأسواق الأوربية والأمريكية.

وتم اكتشاف هذا الدواء في فرنسا بعد 3 أعوام من الابحاث والتجارب وتم طرحه في الأسواق الأوربية والأمريكية من شهر فقط، حيث كان هناك العدد من الأبحاث  والتجارب الذي قام بها الأطباء المتخصصون في مجال الأشعة التداخلية.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..