EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

خيالات "القصف" تنقل مع مخيلة طفلة سورية إلى لبنان

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تجتهد الجمعيات الاهلية اللبنانية ومعها المنظمات الدولية التي تعنى بالاطفال بايلاء الرعاية للنازحين السوريين وعائلاتهم ..لكن القدرات دائما محدودة ازاء اكثر من مئة الف نازح هو عدد المسجلين لدى الامم المتحدة..

  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

خيالات "القصف" تنقل مع مخيلة طفلة سورية إلى لبنان

تجتهد الجمعيات الاهلية اللبنانية ومعها المنظمات الدولية التي تعنى بالاطفال بايلاء الرعاية للنازحين السوريين وعائلاتهم ..لكن القدرات دائما محدودة ازاء اكثر من مئة الف نازح هو عدد المسجلين لدى الامم المتحدة..

يحمل النازحون واطفالهم ليس فقط تشردهم عن الديار وانما مشاهد مأساوية عن احداث العنف الدموية ..هذه الاحداث التي تسكن مخيلة الاطفال وتسبب لهم اضطرابات شتى والام يكون لها اكبر الاثر في مستقبلهم..

" ريم " إبنة الخمس سنوات طفلة سورية نزحت إلى لبنان تعاني إضطرابات  سلوكية وصدمة نفسية ، والقدرات محدودة ازاء اكثر من مئة الف نازح وفق الامم المتحدة، وفرص تقديم المساعدات شبه معدومة.

شاهد التقرير لتعرف معاناتها.