EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2014

خرج إلى عمله ولم يعد إلا بعد 17 عاما

ضعف الذاكرة

ضعف الذاكرة أصبحت ظاهرة

ذهب إلى عمله ولم يعد إلا بعد 17 عاماً، إذ إلتأم شمل والد صيني مع ابنه بعد فراق دام 17 عاماً، كان الأب غائباً في خلالها إثر فقدانه الذاكرة.

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2014

خرج إلى عمله ولم يعد إلا بعد 17 عاما

ذهب إلى عمله ولم يعد إلا بعد 17 عاماً، إذ إلتأم شمل والد صيني مع ابنه بعد فراق دام 17 عاماً، كان الأب غائباً في خلالها إثر فقدانه الذاكرة. وذكرت صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية أن الوالد شانج وانيين، كان غادر قريته عام 1997، متوجهاً إلى مقاطعة جيانجسو للعمل، ولم يصل منه أي خبر من حينها.

وافترضت عائلة شانج البالغ من العمر 63 عاماً اليوم، أنه توفي.

ولكن الرجل دخل الأسبوع الماضي مركزاً للشرطة في إقليم جوانجدونج معلناً أنه تمكّن من تذكر اسمه واسم بلدته، وبعد تحقق الشرطة من الموضوع، تثبتت أنه يوجد بلاغ قديم عن شخص مفقود يحمل الاسم عينه.

واتصلت الشرطة بنجل شانج، ويدعى كيباو، والتقى به أخيراً يوم الأحد الماضي.

وقال كيباو: "ظلّ والدي مفقوداً لـ17 عاماً، واعتقد أفراد العائلة أنه توفي".