EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2011

نساء عرب اعترفن أن الميزانية "تختل" منهن كل عام خبيرة ادخار لـMBC1: ميزانية مسبقة قبل العيد توفر كثيرا.. واتبعوا هذه النصائح

لمى كباني

لمى كباني معدة برامج توعوية عن الادخار

نصائح عن كيفية الاستعداد للعيد ومصروفاته في صباح الخير يا عرب

مهما وضعنا ميزانية محددة فغالبا ما تزيد المشتريات عن الخطة الموضوعة، خاصة في المناسبات، لذلك حرص برنامج صباح الخير يا عرب على طرح أهم النصائح الفعالة لتدبير مصروفات العيد، لا سيما أنه يصادف بدايات الشهر.

وفي فقرة "ميزانيتكالتقت وفاء زكي -مراسلة MBC– بـ"لمى كبانيمعدة برامج توعوية عن الادخار؛ للحديث عن مصروفات العيد والتي تبدأ قبل العيد بأسبوع من شراء الملابس والمستلزمات الأخرى.

وخلال حلقة الاثنين 7 من نوفمبر/تشرين الثاني 2011 عن كيفية الاستعداد للعيد ومصروفاته، أطلقت لمى كبانييوم مجموعة من الإرشادات والنصائح.. أهمها:

-        تحضير الميزانية قبل قدوم العيد بوقت كافٍ حتى لو استخدمنا الورقة والقلم لحساب الأشياء التي سننفق الأموال فيها من هدايا و"عزوماتومعرفة المصروفات الموجودة في حوزتنا.

-        عزومات البيت أكثر توفيرا من الأكل بالخارج، مع ضرورة معرفة عدد الأشخاص والأطفال المدعوين لطهي الطعام الكافي لهم لتجنب الإهدار.

-       الهدية التي تقدم في الزيارات يمكن أن تكون رمزية، ولكن في ذات الوقت مفيدة، فيمكن ابتكار أفكار جديدة وفقا لميزانية الفرد.

-        العيد فرصة جيدة لتعليم الأطفال الادخار في المصروفات، وتفسير من أين تأتي هذه المصروفات وكيف تسير الميزانية، ولا بد أن يعلموا أن "ليس كل شيء متاحا شراؤه في العيد".

-       ادخار ما قبل العيد يساعد في اتزان الميزانية.

من ناحية أخرى، التقت مراسلة MBC بعض السيدات وسألتهن حول مدى تخطيطهن لميزانية العيد، فأكدن أن الميزانية مفتوحة بلا نظام أو ترتيب، وأنهن عادة ما يتفاجأن بعد انتهاء العيد بصرف أشياء لم تكن في الحسبان لتفوق ميزانيتهن، ويصرفن بشكل عشوائي لينتج عن ذلك "خللا في الميزانية".