EN
  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2012

اختلفت تعليقاتهم على فيس بوك بين مؤيد ومعارض جمهور صباح الخير يا عرب يقارن بين أطفال أندونيسيا والعرب

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

اختلفت آراء زوار صفحة صباح الخير يا عرب على موقع فيس بوك حول جدوى تعليم الطلاب في إندونيسيا تقنية تركيب رجل آلي في عمر الرابعة، ودارت بطبيعة الحال مقارنة بين الأطفال العرب والاندونيسيين فمن كان الأفضل؟

  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2012

اختلفت تعليقاتهم على فيس بوك بين مؤيد ومعارض جمهور صباح الخير يا عرب يقارن بين أطفال أندونيسيا والعرب

اختلفت آراء زوار صفحة صباح الخير يا عرب على موقع فيس بوك حول جدوى تعليم الطلاب في إندونيسيا تقنية تركيب رجل آلي في عمر الرابعة، وهو عمر قبول الطلاب العرب في صف الروضة.

البعض اعتقد أن بداية متطورة كهذه تصب في صالح التلميذ على المدى البعيد، في حين رأى البعض أن التعليم الديني منذ الصغر هو أكثر إفادة إذ يمكن تعلم الأمور التكنولوجية في عمر متقدم بيسر.

ومن جهة أخرى انتقد البعض الآخر تربية العرب لأطفالهم إلى جانب المناهج الدراسية، كما أشارت مداخلة الزائرة "زهرة البيلسان" إلى أن العرب يمتلكون قدرات عقلية متفوقة مشيرة إلى أن نقطة الضعف الحقيقة هي في عدم استغلال هذه العقول، وهو ما أجمع عليه عدد من الزوار.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور