EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2013

جسر المرسى: لكل مبنى معنى... و لكل معنى تاريخ و تراث

لكل مجتمع ومدينة ذاكرتها التي تفخر بها، تلك الذاكرة التي تساهم في تشكيل هوية المجتمع وتؤسس حاضره ومستقبله، فالحفاظ على المعالم التاريخية مهما كانت والسعي إلى إعادة تأهيلها هو مسؤولية الجميع مهما اختلفنا.

  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2013

جسر المرسى: لكل مبنى معنى... و لكل معنى تاريخ و تراث

لكل مجتمع ومدينة ذاكرتها التي تفخر بها، تلك الذاكرة التي تساهم في تشكيل هوية المجتمع وتؤسس حاضره ومستقبله، فالحفاظ على المعالم التاريخية مهما كانت والسعي إلى إعادة تأهيلها هو مسؤولية الجميع مهما اختلفنا.

وهذا هو ما تسعى إليه جمعية صيانة مدينة المرسى ASVM بالتعاون مع بعض الجمعيات الأخرى حينما طالبت النيابة الخصوصية بالمرسى بالمشاركة فيما يتعلق بمسالة جسر المرسى الشاطئ من خلال عديد الاتصالات التي قامت بها مع النيابة الخصوصية في هذا الصدد، فهذا الجسر بالنسبة إليهم ليس مجرد حجارة و أعمدة حديدية بل هو أكثر من ذلك فهو بصمة في تاريخ المرسى و ذاكرة حية في قلوبهم.

إن مطلب جمعية صيانة مدينة المرسى و بعض الجمعيات المدنية الاعتناء بالجسر والحفاظ عليه وعدم هدمه و تعويضه بأخر ليس مرده الارتماء في جوف الماضي أو الوقوف أمام أي تقدم أو تحضر معماري ، هذا ما أشار إليه السيد حكيم البحري المسؤول عن الاتصال بالجمعية.

كما أشاد السيد حكيم البحري بالحفاوة والصدر الرحب التي خص بها والي تونس السيد عبد الرزاق بن خليفة الممثلين عن الجمعيات المدنية بمدينة المرسى أثناء استقباله لهم بمقر الولاية يوم 14 نوفمبر 2013 بحضور ممثل عن وزارة التجهيز و أخر عن الولاية ، و لاستماعه لكل الاعتراضات والجج المقدمة من قبل هذه الجمعيات فيما يخص المشروع الذي تنوي النيابة الخصوصية بالمرسى القيام به على مستوى الجسر.

وأعربوا عن استيائهم من القرارات التي اتخذتها النيابة الخصوصية المؤقتة في هذا الشأن دون استشارة ساكني مدينة المرسى، هذا وقد وعد الوالي بالنظر في الموضوع في أقرب وقت، وهذا ما حصل فعلا فبعد 24 ساعة دعا الوالي جميع الأطراف إلى لقاء رسمي يوم الاثنين 18 نوفمبر 2013 على الساعة 15:00 بعد الظهر لنقاش الموضوع كما طالب جميع الأطراف بعدم التسرع فيما يخص مشروع جسر المرسى الشاطئ ، كما وعد بتوفير خبراء من وزارة التجهيز .

وتجدر الإشارة أن ما تعيشه المرسى هذه الأيام خلق نقاشا ايجابيا جمع عديد الآراء و إن اختلفت في بعض المواضيع الأخرى.

Image
400