EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2015

تركية تقتل ابنها انتقاما من أذنيه الكبيرتين

قتل الزوجة 1

تخلصت امرأة تركية من ابنها وذلك لأنه يسبب لها الإحراج بسبب كبر أذنيه.

تخلصت امرأة تركية من ابنها وذلك لأنه يسبب لها الإحراج بسبب كبر أذنيه.

وجاء قرار الأم بعد أن ذهبت بابنها البالغ من العمر 10 سنوات إلى مستشفى "غازي" بالعاصمة التركية "أنقرة" لإجراء جراحة تجميلية لأذنيه الكبيرتين، لم ترض الأم "نوراي ساكان" "37 عامًا" عن نتيجة العملية لذا قررت أخذه إلى دورة المياه الخاصة بالسيدات بالمستشفى لتخنقه بوشاح ثم تتركه وتهرب.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية فقد أكد متين يلماز - الطبيب الذي أجرى للطفل العملية - بأن لعملية تمت بنجاح كامل وأن حالته جيدة وكان من المقرر عودته إلى منزله سالمًا، مضيفًا أنه قد أصابته الدهشة لموقف والدة الطفل التي ما إن رأت ابنها أعربت عن اعتراضها قائلة "أذناه أصبحت أكبر من ذي قبل".

وتم إلقاء القبض على الأم وذلك بعد هروبها بسيارتها مسرعة ما أدى إلى اصطدامها بسيارة أخرى، وفي التحقيق معها اعترفت "نوراي" بجريمتها مبررة ذلك بأن شكله أصبح قبيحًا وهو ما قد يسبب له الشعور بالحرج أمام أصدقائه لذا فقد أرادت أن تنقذه من هذا الحرج، على حد قولها.